7سنوات سجنا و500 جلدة لقاتل الطفلة الجزائرية سارة بمكة

7سنوات سجنا و500 جلدة لقاتل الطفلة الجزائرية سارة بمكة
أصدرت المحكمة الجزئية في مكة المكرمة مساء أمس الثلاثاء الستار حكما بسجن ” اليمني” 7 سنوات وجلده 500 جلدة إضافة لترحيله الى بلاده عقب انتهاء مدة عقوبته وعدم السماح له بدخول المملكة مرة أخرى في  قضية الطفلة الجزائرية سارة بنت يونس  التي لقيت مصرعها إثر سقوطها أيام عيد الفطر الماضي من إحدى الفنادق في ظروف غامضة. 

ونقلت وسائل الإعلام السعودية أن القاضي قال في خلال نطقه بالحكم  إن الفتاة توفيت وهي عذراء دون اغتصابها كما أشيع عند وقوع الحادثة مبينا أن المتهم تسبب بطريق غير مباشر في الأحداث التي أدت إلى وفاة الفتاة، وحضر الجلسة القضائية قنصل جمهورية الجزائر بجدة صالح عطيه الذي أبدى اقتناعه بالحكم واطمئنانه للإجراءات التي اتخذتها المحكمة.

وتعود أحداث الجريمة التي شغلت الرأي العام إلى خامس أيام عيد الفطر الماضي عندما حضرت الفتاة بصحبة أسرتها لأداء العمرة، لكنها لقيت مصرعها في ظروف غامضة بعد سقوطها من الطابق 16 في أحد فنادق مكة المكرمة، وتمكنت الشرطة من التوصل للمتهم وهو وافد يمني كان يعمل بالفندق، وأثبتت التحقيقات تورطه في الجريمة.

وأوضح حينها المتهم الرئيس ويدعى عمار (23 عاماً) أثناء التحقيق بأنه يعرف الفتاة منذ أواخر رمضان ولكنه لم يقتلها، وكان يحبها حيث أراد الزواج بها. و قال: “التقيتها 3 مرات قبل الليلة المشؤومة التي سبقت الحادثة، وقمت بتحديد موعد للجلوس معها قبل مغادرتها صبيحة اليوم التالي في غرفتي الخاصة والتي سبق وأن تقابلنا بها في أعلى الفندق الذي أعمل فيه ، وتقطنه البعثة الجزائرية؛ حيث  تناولنا وجبة العشاء سوياً، وتجاذبنا أطراف الحديث في أمور عدة”.

وأضاف عمار أن زميله جلال (26 عاماً- يمني) “كان يعمل في تحميل وتنزيل أغراض ومستلزمات النزلاء بالفندق سمع أثناء وجوده في استقبال الفندق عن اختفاء الفتاة منذ ساعات؛ ما دفعه للصعود إلى الطابق العلوي (السادس عشر)،حيث فوجئ بوجودها بصحبتي  فطالبني بضرورة إخراج الفتاة؛ لأن ذويها يبحثون عنها” .  وأظهر الكشف الطبي الأولي لجثة الفتاة أنها تعاني من كسور حيوية في أجزاء متفرقة من الجسم بما في ذلك العمود الفقري وأنها لم تتعرض للاغتصاب ولا زالت بكراً،  وكان مقررا أن تغادر الفتاة صبيحة الحادث مع بعثة العمرة الجزائرية، لإقامة الفتاة في مرسيليا في فرنسا.


التعليقات (20)

  • nana

    ان لله في خلقه شؤون بصراحة لم يعجبني الحكم كان من المفروض اعدام بمعنى القصاص

  • ساجدة قالمة

    اولا بنات الجزائر ماهمش من والا كيفاش راحت دير عمرة ولات في المواعيد ومع من مع القرسون موحال اكيد كان يحاول يوصللها وكي ماحبتش ورفضت كان يحاول يقتلها كيفاش رايحا توب لربي ولا دير علاقات الطفلة ماتت مكانش لي يدافع عليها والديها وين كانو ولا تتعشا خلاص سبحان الله راه يتمسخر بالناس هاذ المتهم ماعندها غير ليه الوقت ياناس موحال تصدقو حكايتو يحسب بنات العرب كول هكذاا هادم بنات دزاير ماهمش كيفكيف

  • أيمن

    شكرا لعدالة القانون القصاص لا يستحقه يا صاحب التعليق الأول الأحسن ان يتعذب و يتعذب … ناهيك من عذاب الرحمن و حسبي الله نعم الوكيل

  • MAKHLOUF DJELLAL

    لا حول ولا قوة إلا بالله

  • مصطفى hydrau

    هذى رايحا تعمر ولا تفرغ الاجر
    الله يرحمها

  • salim

    رحمها الله و اسكها فسيح جنانه…ان لله و ان اليه راجعون….

  • hameu

    قال(ص) ما إن إنفرد رجل بامرئة إلا و كان الشيطان ثالثهما_عجبا_ تذهب أسرة لأداء العمرة و يتركون إبنتهم تحتلي برجل؟؟؟؟؟ إذا في مرسيلياكيف تتصرف للإسف جل العائلات الجزائرية (…….)بجب إصدار قانون بتغريم الأولياء عند سوء التربية و غياب المتابعة

  • أنيس

    هي المدنبة رايح الدير عمرة مش علاقات خارجية

  • رزيقة

    في الحقيقة يستحق اكثر من هذا الحكم لكن لاباس فعقاب الاخرة هوالعادل

  • لخضر

    حنا واش نقولوا الله يرحمها ويغفرلها ويغفرلنا

  • رضا

    ياناس القضاء السعودي نزيه

  • رياض

    القاتل يقتل، هذا الحكم جائر ومن حق والد الضحية الاستئناف.

  • مقتل الفتاة الجزايرية بمكة
    7 سنؤات لقاتل سارة غير كاف-هدا ليس عدل-هذا عار
    القصة غامضة -اين الحقيقة ؟
    لماذا لم يحاكم المتهم الثاني في قتل سارة؟
    كيف فكرت سارة في الصعود الي السطح عوض النزول الي غرفتها؟انا لم افهم هذا
    كيف نصدق اقوال المتهم الذي زعم ان الفتاة قفزت للهروب من ابيها؟عجيب
    ارجو الاجا

  • Hichem

    مقتل الفتاة الجزايرية بمكة
    7 سنؤات لقاتل سارة غير كاف-هدا ليس عدل-هذا عار
    القصة غامضة -اين الحقيقة ؟
    لماذا لم يحاكم المتهم الثاني في قتل سارة؟
    كيف فكرت سارة في الصعود الي السطح عوض النزول الي غرفتها؟انا لم افهم هذا
    كيف نصدق اقوال المتهم الذي زعم ان الفتاة قفزت للهروب من ابيها؟عجيب
    ارجو الاجا

  • هناك تناقض في الروايات السعودية
    في البداية قالو ان الفتاة هربت من العامل فوق السطح
    ثم تراجعو وقالو ان الفتاة قفزت للهرب من ابيها
    اين ا لحقيقة؟
    كيف صعدت سارة فوق السطح ؟اللغز يكمن هنا

  • Assia

    اتق الله فينا ياقاضينا
    سبع سنوات لمجرم حاول الاغتصاب ودفع الفتاة للقفز والموت لتهرب بشرفها من هذا النذل
    ستكون هذه الفتاة خصمك أيها القاضي المحترم يوم القيامة لأنك لم تأخذ لها بحقها

    صدقني أيها القاضي أن دم هذه الفتاة يصرخ إلى الله لأنه سفك بغير وجه حق

    أما قاتل هذه الفتاة فأبشرك أني سأدعو عليك في صلاتي بإن يهتك الله عرضك ويفضحك على رؤوس الأشهاد .
    الفتاة أتت لتعبد الله وتحج بيته العتيق وأنت تضمر لها الشر
    ياجماعة وحدوا الدعاء على هذا المجرم بإن يهتك الله عرضه
    اللهم اهتك عرض عمار
    اللهم اهتك عرضه
    اللهم اهتك عرضه
    اللهم اهتك عرضه
    آمين
    .انصروا اختكم ياأخوان
    انصروها بالدعاء فليس لنا ملجأ بعد هذا الحكم سوى الله سبحانه وتعالى

  • حكم ب 7 سنوات سجنا لقاتل سارة غير كاف وضلم فى حق الفتاة

    موت سارة يبقى لغزا

    لماذا لم يحاكم المتهم الثاني ؟

    كيف يصدق اعترافات القاتل ؟غير معقول

    القصة غريبة

    رحم الله الشهيدة سارة
    سيضهر الله الحق ولو بعد حين
    الجريمة ستبقي وصمة عار في جبين الحكومة السعودية
    سارة ذات اخلاق عالية تحفض القران ذهبت ل اداء العمرة ومتفوقة في دراستها
    يجب علي الحكومة الجزائرية ان تخلد اسم سارة كباقي الشهداء لان موتها يبقي راسخا في الاذهان الناس وقتا طويلا
    يجب على التلفزة الجزائرية تقديم حصة خاصة بالشهيدةسارة

  • حسن:

    حكم ب 7 سنوات سجنا لقاتل سارة غير كاف وضلم فى حق الفتاة

    موت سارة يبقى لغزا

    لماذا لم يحاكم المتهم الثاني ؟

    كيف يصدق اعترافات القاتل ؟غير معقول

    القصة غريبة

    رحم الله الشهيدة سارة
    سيضهر الله الحق ولو بعد حين
    الجريمة ستبقي وصمة عار في جبين الحكومة السعودية
    سارة ذات اخلاق عالية تحفض القران ذهبت ل اداء العمرة ومتفوقة في دراستها
    يجب علي الحكومة الجزائرية ان تخلد اسم سارة كباقي الشهداء لان موتها يبقي راسخا في الاذهان الناس وقتا طويلا
    يجب على التلفزة الجزائرية تقديم حصة خاصة بالشهيدةسارة

  • الله يرحمها يارب تدخل الجنه يارب ترحمها

  • مبارك

    الله يرحمك يا ءاختى سارة الحقيقة سارة ماتت والسر معها نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

أخبار الجزائر

حديث الشبكة