إعــــلانات

7 دول في الاتحاد الأوروبي تعلن حاجتها الماسة إلى الأطباء والممرضات

7 دول في الاتحاد الأوروبي تعلن حاجتها الماسة إلى الأطباء والممرضات

تواجه العديد من دول الاتحاد الأوروبي نقصًا في المهن المتعلقة بقطاع الرعاية الصحية. كما كشف تقرير EURES لعام 2023 عن النقص والفوائض.

وبرزت أدوار الأطباء المتخصصين ومحترفي التمريض من بين النقص الأكثر شيوعًا والأكثر خطورة. والذي تسعى دول الاتحاد الأوروبي جاهدة لسده من خلال تقديم إجراءات تأشيرة عمل مُيسرة للأجانب.

بعض الدول الأوروبية التي أبلغت عن عدد أكبر من النقص المتعلق بالرعاية الصحية. كانت سويسرا وألمانيا والنرويج وأيرلندا وهولندا والنمسا والدنمارك.

علاوة على ذلك، برزت أيرلندا وسويسرا من بين دول EURES الأكثر اعتمادًا على الأطباء والممرضات الأجانب.

ومن بين دول EURES، تظهر أيرلندا والنرويج وسويسرا أعلى اعتماد على الأطباء المدربين في الخارج. وتظهر أيرلندا وسويسرا والنمسا أعلى اعتماد على الممرضات المدربين في الخارج.

وبشكل عام، فإن بعض مهن الرعاية الصحية التي تواجه نقصًا في الدول الخمس المذكورة أعلاه هي كما يلي:

الممارسين الطبيين المتخصصين

الممارسين الطبيين العامين

المتخصصين في التمريض

مساعدو الرعاية الصحية

المهنيين الصحيين غير المصنفين في مكان آخر

محترفي القبالة

أخصائيو العلاج الطبيعي

أطباء الأسنان

الصيادلة

أخصائيو السمع وأخصائيو النطق

وعلى الرغم من النقص، فإن بعض دول الاتحاد الأوروبي تتصارع مع شيخوخة السكان المتزايدة. مما يزيد من اعتمادها على القوى العاملة الأجنبية بشكل أكبر.

وهذا يعني أن المهنيين الأجانب الذين ينتمون إلى هذه المهن أو أي مهنة رعاية صحية أخرى. تواجه نقصًا قد يكون لديهم فرصة أكبر لتأمين عمل وتأشيرة عمل في أي من البلدان المذكورة أعلاه.

ألمانيا هي إحدى دول الاتحاد الأوروبي التي تبلغ باستمرار عن النقص في قطاع الرعاية الصحية.

وتنعكس الحاجة إلى المتخصصين في الرعاية الصحية الأجانب في هذا البلد أيضًا في العدد المتزايد من الأطباء الأجانب في ألمانيا.

وفقًا لمكتب الإحصاء الفيدرالي (Destatis)، فإن 12% من الأطباء في ألمانيا - أي ما يعادل 62000 طبيب. لم يحملوا الجنسية الألمانية في عام 2023.

رابط دائم : https://nhar.tv/IVWSy
إعــــلانات
إعــــلانات