7 ساعات تأخر لرحلة الجوية الجزائرية من جدة إلى قسنطينة

7 ساعات تأخر لرحلة الجوية الجزائرية من جدة إلى قسنطينة

الحجاج قضوا 3 ساعات ببهو المطار وأربعا في الفندق

 موعد إقلاع الطائرة كان مقررا على الخامسة و40 دقيقة لكنها أقلعت بعد منتصف النهار

تأخّرت طائرة الخطوط الجوية الجزائرية لمدة 7 ساعات في رحلتها التي أقلّت الحجاج من مطار جدة إلى مطار قسنطينة، حيث أكد الركاب الذين تنقلوا على متن هذه الرحلة بأنهم انتظروا قرابة 7 ساعات كاملة، 3 منها قضوها في بهو المطار، و4 داخل الفندق في انتظار طائرة الخطوط الجوية الجزائرية.

وأكد حجاج كانوا على متن الرحلة بأنهم لم يتلقوا أي إخطار مسبق عن تأخر الرحلة، إلا بعد انتظار حوالي ثلاث ساعات في بهو المطار.

ثم تم نقلهم إلى الفندق أين قضوا 4 ساعات أخرى، قبل وصول الطائرة التي تم نقلهم من المطار مباشرة إليها، حيث كانوا أتموا كافة الإجراءات المتعلقة بمراقبة الأمتعة وغيرها.

وكان يفترض بطائرة الخطوط الجوية للرحلة المعنية أن تقلع من مطار جدة الدولي عند الساعة الخامسة صباحا و40 دقيقة، حيث كان الحجاج وصلوا إلى المطار قبل ذلك بـ6ساعات كاملة، تطبيقا لتعليمات السلطات السعودية التي تفرض على الحجاج والمعتمرين دخول المطار قبل انطلاق الرحلة بست ساعات، غير أن الرحلة لم تنطلق إلا عند منتصف النهار.

واستنكر الحجاج مثل هذه الأمور التي تتكرر في كل موسم، والتي تؤثر كثيرا عليهم من الناحية البدنية والمعنوية، وكذا على عائلاتهم الذين يتنقلون هم أيضا إلى المطار في الجزائر في ساعات مبكرة لانتظار وصول الحجاج.

حيث ستنعكس تلك الساعات التي تسببت الطائرة في تأخيرها عن ذوي الحجاج بالجزائر، خاصة في حال عدم إبلاغ الحجاج مسبقا بتأخر الرحلة لإعلام عائلاتهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة