7 سنوات حبسا لسارق سيارات ''الكونغو''

لا تزال محكمة الجنح بالرويبة

، تعالج أخطر قضايا سرقة السيارات، التي أضحت طبقا رئيسي في جل جلساتها خاصة في الآونة الأخيرة، وفي هذا الصدد وكيل الجمهورية لذات المحكمة، ضمن الأفعال الإجرامية الخطيرة، نظرا للأضرار الجسيمة التي يتكبدها الضحايا وحتى على الدولة، ومن أجل هذا، فهو يصر على التشديد في تطبيق أقصى العقوبات، وعدم التساهل مع هؤلاء المتهمين، وهذا نفس ما ذهب إليه النظر في قضية المدعوعبدالقادرأحد المحترفين في سرقة السيارات من نوعكونغو”.

حدث هذا بعد الوقائع التي تعود لشهر جويلية المنصرم لما كانت عناصر الضبطية القضائية لعين طاية، في دورية روتينية، لفتت انتباهها سيارة من نوعكونغومتوقفة أمام الملعب البلدي برويبة، وكان الوقت آنذاك جد متأخر، وقد صرحت ذات المصالح، أنها لما تقربت من السيارة، انطلق صاحبها بأقصى سرعة، مما جعلهم يفقدون الطريق الذي سلكته، إلى أن انحرفت السيارة جراء تحطم إحدى العجلات، فيما لاذ بالفرار المتهم الذي كان يسوق السيارة مع مرافقه في الخلاء، لكن لسوء حظعبد القادرسقط منه هاتفه النقال، لتقوم مصالح الأمن باستغللال الاأرقام والمكالمات المتواجدة فيه، خاصة رقم صديقته المتهمة، المستقدمة كشاهدة في القضية والتي كان بها دور أساسي في القبض عليه، لما قامت باستدراجه لما عاود الاتصال بها، فطلبت ملاقاته بمنطقة المدنية، ومنذ بداية التحقيق حاول انكار الأفعال المنسوبة إليه، لكنه اعترف بذلك أمام قاضي التحقيق وبموجب إذن تفتيش بيت المتهم، تم ضبط عدة أشياء تزيد من إدانته، تمثلت في وثائق مختلفة لسيارات مسروقة، بما فيها سيارة الحال المسروقة من وهران، إلا أن هذا الأخير أنكر أنها له، لينسبها لأخيه مدعيا أنه ترك البيت منذ مدة طويلة، ويعيش في بلدية الرغاية مع زوجته وأولاده.

أما وكيل الجمهورية؛ فقد سطر التماساته في 7 سنوات حبسا نافذا، مع غرامة 008 ألف دج، للمتهم عبد القادر عن التهم السالفة، مع أمر بالقبض على كل من أخيه كريم ومرافقهوحيد، الذين لا يزالا في حالة فرار.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة