7 سنوات سجنا نافذا للمتهم الرئيسي وخمس سنوات للمتهم الثاني

أدانت محكمة

 الجنايات في جلستها العلنية المنعقدة صباح أول أمس، بمجلس قضاء تيارت، كلا من المتهم الرئيسي “ب.ع.أ” بـ 7 سنوات سجنا نافذا والمتهم الثاني “ص.ب” بخمس سنوات سجنا نافذا، المتهم الثالث بثلاثة سنوات سجنا نافذا، وهذا بتهمة تكوين جماعة أشرار والسرقة الموصوفة إضرارا بالضحايا “م.م”، “س.ح”، “ب.ش” و”ح.م”.

تعود وقائع هذه القضية إلى تاريخ 23 جوان 2008، أين تقدم إلى رجال الأمن موظف الشرطة المدعو “م.م” وقدم شكوى ضد مجهولين من أجل سرقة، موضحا أنه في أمسية ذلك اليوم تعرض إلى اعتداء من طرف شخصين ملثمين مزودين بسيوف عندما كان متوقفا بسيارته الخاصة أثناء تبديل عجلتها وهذا على الطريق الرابط بين بلديتي ملاكو وتاقدمت بمنطقة غابية تبعد بحوالي 20 كلم عن مدينة تيارت، وسرقا منه مسدسه من نوع بيريطا عيار 9 مزود بـ 7 خراطيش وهاتف نقال يحمل شريحة موبيليس وجهاز قاريء الأقراص وعجلة النجدة ومبلغ 600 دينار جزائري.

 وفور تلقي هذه الشكوى قامت عناصر الدرك الوطني ببلدية مشرع الصفا بعملية تمشيط واسعة النطاق، أين تم استرجاع السلاح الناري المسلوب بدون خراطيش وعثروا عليه موضوعا على أنبوب توصيل الغاز بمشروع الصفا وهو مشروع في طور الإنجاز وهو المكان الذي دله عليه أحد المعتدين بعدما هاتفوه عبر جهاز الهاتف الجوال المسلوب من الضحية عون الأمن، وفي إطار التحقيقات تم نصب عدة كمائن في المكان المعتاد لهؤلاء المعتدين، إلا أن المجرمين تفطنوا لذلك ولكن بعضا من الأشخاص الذين سبق وأن اعتدي عليهم هناك، عرضت عليهم صورا للمعتدين فأجمعوا كلهم على أنهم تعرضوا للاعتداء هناك في المكان المذكور، كما تعرفوا على كل من “ب.ع.أ”، “ب.س.م”، “ص.ب”، “ب.ف.ع”، “ب.خ” و”ك.هـ”.

أثناء سماع الضحية “م.م” موظف بالشرطة من طرف السيد قاضي التحقيق في23 جويلية 2008 أضاف على تصريحاته السابقة أن الفاعلين اعتديا عليه وبعد مفاوضات عسيرة عبر هاتفه المسروق استطاع أن يقنعهما باسترجاع مسدسه فأرجعاه له بعد أن دلاه على مكان تواجده ولكن بدون خراطيش وأضاف أنه يعتقد من خلال البنية الجسدية أن يكون المسمى “ب.ع.أ” هو الفاعل.

كما صرح الضحية الثانية “ح.م” أنه كان على متن سيارة أجرة رفقة 3 من زملائه منذ حوالي شهرين بمنطقة البلاطو، وهم على التوالي “س.ح”، “ب.ش” و”هـ.م” حوالي الساعة السادسة متوقفين بهذا المكان لأخذ قسط من الراحة، فتعرضوا فجأة لاعتداء من قبل مجموعة أشرار على رأسها المدعو “ب.ع.أ” رفقة “ب.خ” و”ب.س.م” و”ص.ب” وأنه ليس متيقنا من تواجد المدعو “ف.ع” أين قاموا بسلب الهاتف الجوال، آلة التحكم عن بعد للسيارة ومبلغ مالي قدره 3000 دينار جزائري وقبعة مائية كان يرتديها المتهم “ب.ع.أ” الذي كان يوم الوقائع ملثما وسقط عنه القناع بعد أن تشاجر. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة