7 قتلى في مجزرة بعد اصطدام حافلتين في تيبازة

7 قتلى في مجزرة بعد اصطدام حافلتين في تيبازة

التحقيقات الأولية للدرك تكشف أن السرعة والتجاوز الخطير وراء الكارثة

مدير النقل بتيبازة: «الحافلة التي تسببت في حادث المرور تعمل بطريقة غير قانونية»

لقي سبعة أشخاص حتفهم وأصيب شخص آخر بجروح في حادث اصطدام حافلتين وقع، في ساعة مبكرة من صباح أمس الأحد.

بالطريق الوطني رقم 67 الرابط بين سيدي اعمر وحجوط بولاية تيبازة، في مجزرة هزت الولاية.

الحادث حسبما أفاد به المكلف بالاتصال بالمديرية الولائية للحماية المدنية، وقع في حدود الساعة السادسة من صباح أمس.

إثر اصطدام حافلة لنقل كانت قادمة من مدينة حجوط في اتجاه سيدي اعمر بحافلة أخرى لنقل الطلبة.

أين لقي سبعة أشخاص ممن كانوا على متن الحافلة تتراوح أعمارهم ما بين 30 و50 سنة، حتفهم في عين المكان.

حيث تم تحويلهم إلى مستوى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى حجوط.

فيما أصيب سائق حافلة نقل الطلبة التي لم يكن على متنها أي مسافر بجروح متعددة نقل على إثرها من مستشفى حجوط إلى مستشفى تيبازة.

من جهتها، فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا قضائيا لتحديد ملابسات وقوع هذا الحادث المميت .

وأرجعت التحقيقات الأولية التي باشرتها مصالح الدرك الوطني في حادث المرور إلى التجاوز الخطير الذي قام به سائق مركبة صغيرة كانت تقل الضحايا.
مما تسبب في اصطدامها بحافلة لنقل الطلبة، وأوضحت الملازم الأول «ي.ب» في اتصال هاتفي بـ النهار.

أن التجاوز الخطير الذي قام به سائق مركبة صغيرة «7 مقاعد» تستعمل لنقل المسافرين على المسافات القصيرة.
يكون سببا مباشرا للحادث الذي سجل في حدود الساعة السادسة من صباح أمس على مستوى الطريق الوطني رقم 67 بمنطقة تاملات.

في شطره الرابط بين بلديتي حجوط وسيدي اعمر استنادا للمعاينات والتحقيقات الأولية التي باشرتها ذات المصالح.

وأضافت المتحدثة أن الحادث وقع حينما قام سائق المركبة من 7 مقاعد التي كانت تسير في الاتجاه المعاكس قادمة من مدينة سيدي اعمر.

في اتجاه حجوط بحافلة لنقل الطلبة بتجاوز خطير خلف 7 قتلى في عين المكان من جميع ركاب المركبة بمن فيهم سائقها.

فيما أصيب سائق حافلة نقل الطلبة الذي كان متجها إلى مدينة سيدي اعمر لنقل الطلبة للمركز الحامعي بتيبازة بجروح متفاوتة.

وإثر الحادث تنقل الوالي على رأس وفد من المسؤولين الأمنيين والمدنيين لتقديم واجب العزاء لعائلات الضحايا بمدينة سيدي اعمر.

وكذا معاينة مكان وقوع الحادث الأليم، كما تنقل الوفد إلى مستشفى تيبازة للاطمئنان على الحالة الصحية للجريح سائق حافلة نقل الطلبة.

من جهته، أفاد مدير النقل في ولاية تيبازة، بأن المركبة الصغيرة التي كان على متنها سبعة ركاب بمن فيهم سائقها.

والتي عادة ما تستعمل في النقل الجماعي داخل المدن أو المسافات القصيرة، تعمل بطريقة «غير قانونية»

وليست مسجلة لدى مصالحه كسيارة مخصصة لنقل السافرين على خط سيدي اعمر حجوط.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة