78 حالة انتحار عند الرجال و 22 عند النساء…الجزائر تسجل 100 حالة انتحار و 134 محاولة فاشلة خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية

78 حالة انتحار عند الرجال و 22 عند النساء…الجزائر تسجل 100 حالة انتحار و 134 محاولة فاشلة خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية

البطالة تحتل صدارة الأسباب وبجاية أول ولاية والشباب أكبر نسبة تقدم على الانتحار

أحصت فرق الدرك الوطني خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية 100 حالة انتحار، منها 78 حالة انتحار بالنسبة للذكور و22 حالة خاصة بالإناث. فيما بلغت محاولات الانتحار الفاشلة 134 محاولة، منها 94 لدى النساء و40 بالنسبة للرجال تتصدرها ولاية بجاية بـ 10 حالات انتحار لدى الرجال و7 محاولات عند النساء .
وأفادت مصادر مقربة “النهار” أن البطالة كانت السبب في تسجيل أكبر نسبة، حيث أنها من أهم الأسباب التي دفعت بالمعنيين للانتحار، حيث بلغت محاولات الانتحار بسبب البطالة 66 حالة انتحار من أصل 100 حالة. فيما بلغت لدى الموظفين 13 حالة انتحار و8 محاولات. بينما تم تسجيل 4 حالات في أوساط الفلاحين ومحاولتي انتحار فاشلة، وصفر حالة عند التجار .
هذا و أحصت مصالح الدرك الوطني 13 حالة انتحار راجعة إلى الانهيارات العصبية، كما تم تسجيل 17 حالة انتحار، و 83 محاولة انتحار، بسبب المشاكل العائلية. فيما فشلت المصالح ذاتها في كشف ملابسات الانتحار لدى 46 حالة لأسباب عدة أهمها، تكتم العائلات عن أسباب إقدام أحد أفرادها على الانتحار.  
وعن سبب عدم التصريح، أكد محدثنا أن علم العائلات بتحريم الدين الإسلامي لعمليات الانتحار، وخوفها من ردة فعل المجتمع، يجعلها تسعى إلى إخفاء الأمر خوفا من أن لا “يصلى على أرواح أبنائها” .
وكشف بيان صدر عن خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني تحصلت “النهار” على نسخة منه، أن  الإحصاءات الأخيرة إلى غاية شهر جويلية من سنة 2008، سجلت 11 حالة انتحار بالنسبة للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة في الوقت الذي تم فيه إحصاء 26 محاولة انتحار لذات الفئة. بالموازاة مع ذلك أفاد ذات البيان أن النسب الكبيرة المسجلة مست أوساط الشباب ما بين 18 و 30 سنة، حيث أحصت مصالح الدرك الوطني خلال السبعة أشهر الأولى من هذه السنة 4 حالات انتحار و79 محاولة انتحار لذات الشريحة. في حين تم تسجيل 25 حالة انتحار و18 محاولة لفئة 30 و45 سنة، و23 حالة انتحار و11 محاولة لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 سنة.
وفي سياق ذي صلة، عالجت فرق الدرك الوطني 411 قضية انتحار خلال الفترة الممتدة من 1993 إلى غاية 2007 تم على إثرها تسجيل 3542 حالة انتحار منها 2700 لدى الرجال و 842 بالنسبة للنساء.
فيما سجلت ذات المصالح خلال نفس المرحلة، 1069 محاولة انتحار، منها 615 محاولة لدى فئة النساء و454 عند الرجال في كل من تيزي وزو، بجاية، سطيف وتلمسان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة