80 بالمائة من المتعاملين الاقتصاديين يتعاملون بالبطاقة المغناطيسية للتعريف الجبائي

كشفت -أمس- مصادر موثوقة

للنهار، أن  أكثر من 80 بالمائة من المتعاملين الاقتصاديين  والمستوردين، يتعاملون بالبطاقة بالمغناطيسية للتعريف والترقيم الجبائي، خاصة على مستوى ميناء الجزائر ومطار هواري بومدين الدولي، موضحا أن هذه الأخيرة سمحت بالتعرف أكثر على العدد الإجمالي للمستوردين الأصليين، من قبل الإدارة العامة للضرائب.وأكدت نفس المصادر؛ أن البطاقة المغناطيسية ساهمت في الحد من ظاهرة التهرب الجبائي المطبق من طرف البعض، كما ساهمت أيضا في عملية مراقبة حركة رؤوس الأموال.وفي سياق متصل؛ أوضح محدثنا أن البطاقة المغناطيسية ساهمت في الحصول على معلومات دقيقة للمستوردين والمتعاملين، بغية تنظيم سوق التجارة الخارجية بالبلاد. وعلى صعيد آخر؛ قال محدثنا أن العديد من المستوردين،  لم يتحصلوا  بعد على بطاقاتهم المغناطيسية، بسبب عدم استكمال ملفاتهم الإدارية من جهة، و من جهة أخرى لعدم دفع مستحقاتهم الضريبية، مشيرا إلى أن أكثر من 20 بالمائة من هؤلاء، يعانون من مشاكل خاصة فيما يتعلق بالرسوم الجمركية حيث إظطر العديد منهم إلى إيقاف عملياتهم التجارية وتغيير نشاطاتهم، حيث كشف المكلف بالإعلام على مستوى الإتحاد العام للتجار والحرفيين في وقت سابق، أن العدد الإجمالي للتجار الذين غيروا نشاطهم التجاري منذ 2008 إلى غاية الثلاثي الأول من السنة الحالية، إلى أكثر من 20 ألف تاجر.         

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة