87ر16 مليار دولار قيمة الصادرات الجزائرية خلال الأشهر الخمسة الأولى

بلغت قيمة الصادرات الجزائرية 87ر16 مليار دولار خلال الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2009 مسجلة انخفاضا ب 99ر45 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2008 حسبما علم اليوم السبت لدى المركز الوطني للإعلام الآلي و الإحصاء التابع للجمارك،أما الواردات فقد ارتفعت ب73ر6 بالمائة لتصل إلى 28ر16 مليار دولار مقارنة بالخمسة أشهر الأولى للسنة الفارطة حسب المعطيات المؤقتة التي قدمتها الجمارك.

و بالتالي سجل الميزان التجاري فائضا في الخمسة أشهر الأولى من سنة 2009 قدر ب591 مليون دولار مقابل 99ر15 مليار دولار في نفس الفترة من سنة 2008 بنسبة تغطية للواردات من قبل الصادرات وصلت إلى 104 بالمائة حسب نفس المصدر،و لا زالت المحروقات تشكل أهم صادرات الجزائر بنسبة 06ر97 بالمائة من إجمالي قيمة الصادرات  منخفضة بنسبة 05ر46 بالمائة (38ر16 مليار دولار) مقابل 36ر30 مليار دولار في نفس الفترة من سنة 2008، و يعود هذا التراجع إلى انخفاض أسعار البترول إلى 52 دولارh للبرميل في هذه الفترة من سنة 2009 مقابل 110 دولار للبرميل في الخمسة أشهر الأولى من السنة الفارطة.

أما الصادرات خارج المحروقات فقد بقيت هامشية بنسبة 94ر2 بالمائة من الحجم الاجمالي للصادرات بقيمة 497 مليون دولار.

و كانت أهم المواد المصدرة خارج المحروقات المواد نصف المصنعة بنسبة 91ر1 بالمائة من إجمالي الصادرات أي ما يعادل 323 مليون دولار  متبوعة بالمواد الخام بمقدار 81 مليون دولار و المواد الغذائية بمقدار 58 مليون دولار و السلع و التجهيزات الصناعية ب17 مليون دولار و السلع الاستهلاكية غير الغذائية ب18 مليون دولار، و بالنسبة للواردات فقد أبرز توزيعها حسب مجموعات المواد ارتفاعا في المواد الموجهة للتجهيزات الصناعية ب 23ر27 بالمائة حيث انتقلت من 89ر4 مليار دولار الى 22ر6 مليار حسب المركز الوطني للإعلام و الإحصائيات التابع للجمارك الجزائرية، و مس الارتفاع أيضا مواد التجهيزات الفلاحية (زائد 93ر14 بالمائة) أي مبلغ 77 مليون دولار و المواد نصف المصنعة (زائد 44ر11 بالمائة) لتصل الى مجموع 23ر4 مليار دولار، و عرفت مجموعات المواد الاخرى انخفاضا مقارنة بنفس الفترة من سنة 2008.

و سجل أهم انخفاض في مجموعة منتجات الطاقة و الزيوت (22ر29 بالمائة) اي 155 مليون دولار مقابل 219 مليون دولار متبوعة بالمواد الخام (ناقص 47ر17 بالمائة) أي 457 مليون دولار و مجموعة المواد الغذائية (ناقص 79ر14 بالمائة) اي 69ر2 مليار دولار و اخيرا مجموعة مواد الاستهلاك (ناقص 75ر4 بالمائة) اي 42ر2 مليار دولار،ةو يجدر التذكير أن الجزائر سجلت خلال شهر ماي 2009 فائضا تجاريا قيمته 455 مليون دولار مقابل 37ر3 مليار دولار خلال نفس الشهر من سنة 2008، و بلغت قيمة الصادرات 76ر3 مليار دولار أي انخفاضا واضحا نسبته 90ر42 بالمائة، و عرفت الواردات زيادة بنسبة 89ر2 بالمائة لتبلغ مجموع 31ر3 مليار دولار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة