88 بالمائة من المؤسسات الإقتصادية الجزائرية تتوقف عن العمل بسبب قدم التجهيزات

88 بالمائة من المؤسسات الإقتصادية الجزائرية تتوقف عن العمل بسبب قدم التجهيزات

كشف تحقيق أعده الديوان الوطني

للإحصاء تمحور حول نوعية و وتيرة النشاط الصناعي أن القدرات الإنتاجية استعملت بنسبة تتعدى 95 بالمائة من طرف ما يقارب 75 بالمائة من الطاقة الإنتاجية و حسب التحقيق صرح أكثر من 98 بالمائة من رؤساء المؤسسات أن درجة تلبية الطلبات على المواد الأولية كانت في نفس مستوى الاحتياجات المعبر عنها كما سجلت أكثر من 88 بالمائة من المؤسسات توقفات عن العمل بسبب أعطاب في الكهرباء حتى و إن لم تتعد 6 أيام حسب 92 بالمائة من المعنيين و بسبب قدم التجهيزات سجلت أكثر من 95 بالمائة من المؤسسات أعطابا في تجهيزاتها مما أدى إلى توقف عن العمل لم يتجاوز 13 يوما بالنسبة لمجموع المسجوبين.

و مع ذلك صرح جميع رؤساء المؤسسات أنهم أصلحوا تجهيزاتهم و أن زهاء 97 بالمائة صرحوا أنهم ينتجون أكثر مع تجديد التجهيزات و دون توظيف مستخدمين إضافيين و حسب أغلبية رؤساء مؤسسات القطاع فان عدد المستخدمين ارتفع خلال هذا الثلاثي و يرى حوالي 23 بالمائة من رؤساء المؤسسات أن مستوى تأهيل الموظفين يبقى “غير كاف” و صرح أكثر من 24 بالمائة أنهم يجدون صعوبات في توظيف عمال الانجاز خصوصا و صرح نحو 90 بالمائة من رؤساء المؤسسات أنه ليس بإمكانهم تحقيق إنتاج أكبر من خلال توظيف عدد إضافي من العمال وقد سجلت خزينة مؤسسات القطاع تطورا ايجابيا  وعليه فقد لجأ  3 بالمائة فقط إلى القروض و معظمهم لم يجد صعوبات في الحصول عليها.

و يتوقع رؤساء المؤسسات بالنسبة للأشهر المقبلة ارتفاعا في النشاط و عدد الموظفين و الطلب و الأسعار و كذا أفاق جيدة للخزينة و عموما و حسب تحقيق الديوان الوطني للإحصاءات سجل النشاط الصناعي في الجزائر ارتفاعا خلال الثلاثي الأخير من سنة 2009 مقارنة بالثلاثي السابق من نفس السنة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة