CNES: “نجدد دعمنا للحراك وهناك أطرافا تحاول التأثير في مواقف الطلبة والأساتذة”  

CNES: “نجدد دعمنا للحراك وهناك أطرافا تحاول التأثير في مواقف الطلبة والأساتذة”  

كشف المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والبحث العلمي CNES، عن سعي جهات لا ترتبط وظيفيا بالجامعة

محاولة التأثير في موقف الطلبة وكذا الأساتذة، ودفع الجامعة إلى تبني أفكارهم وأهدافهم، بتنظيم اجتماعات غير مرخّصة داخل الجامعة الجزائرية.

ودعا CNES الطلبة إلى العودة فورا لمقاعد الدراسة، ومواصلة دعم الحراك الشعبي بالتوازي مع ذلك،خاصة أيام الثلاثاء من كل أسبوع.

والجمعة مع جموع الشعب الجزائري، والتشجيع على فتح ورشات جامعية لتأصيل الفكر الجامعي، والمساهمة في بناء الوعي النخبوي للحراك الشعبي.

وأكدت النقابة بأن الإضراب لا يخدم الحراك، ولا يخدم الجامعة ولا الطلبة، داعيا إلى المشاركة مع الحراك والحفاظ على سلميته

ومقاومة ومنع أي تصرفات تسعى لخلق الفوضى وحالة التعفن داخل الجامعات، أو وسط الحراك الشعبي.

كما أكد المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والبحث العلمي، دعمه ومباركته لأي خطوة تسعى لمرافقة الحراك وحماية الإرادة الشعبية.

فضلا عن كشف ومحاسبة كل الجهات التي تسعى لخلق الفوضى، وزرع الفتنة داخل مكونات المجتمع الجزائري.

وشدد كناس على ضرورة منع إدخال الجامعة الجزائرية، في أي تجاذبات سياسية بالمقابل وأي محاولات لتحريف الحراك عن طابعه السلمي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة