"النهار" تنشر جدول الزيادات الجديدة في منح المجاهدين وأبناء الشهداء

وهذا تماشيا مع رفع الأجر الوطني الأدنى المضمون في الفاتح جانفي الماضي وأيضا بعد قرار رفعه مرة مجددا في الفاتح جانفي 2008.
يوقع رئيس الحكومة عبد العزيز بلخادم في غضون الأسبوع الجاري على مرسوم تنفيذي جديد يتضمن رفع منح الأسرة الثورة وضحايا الألغام المتفجرة ويأتي هذا المرسوم التنفيذي الذي اقترحه وزير المجاهدين محمد الشريف عباس تنفيذا لتعليمات صادرة عن رئيس الحكومة في 13 مارس الماضي والتي طلب منه رسميا بضرورة التعجيل بإصدارة مشاريع النصوص التطبيقية للقانون 99- 07 المؤرخ في 5 أفريل 1999 المتعلق بالمجاهد والشهيد.
وكانت فئة المجاهدين وأبناء الشهداء وذوي الحقوق قد حرموا من الزيادات التي أقرتها الحكومة في الفاتح جانفي 2007 كما أن التدابير القانونية الحالية تحول دون تمكينهم من الاستفادة في المنح بصفة متلائمة مع الزيادات التي أقرت في على الحد الأدنى القاعدي المضمون مع حلول السنة القادمة 2008. وجاء هذا المرسوم التنفيذي لمحاولة تخفيف ضغط التحولات الاقتصادية على فئة المجاهدين وذوي الحقوق خاصة بعد الدراسة التي أعدتها وزارة المجاهدين والتي كشفت مثلا أن المجاهدين ذوي نسبة عطب ضئيلة تتراوح بين 10 و 80 بالمائة علما بأن قيمة النقطة الاستدلالية ارتفعت بنسبة 30 إلى 76 دج.
وبدءا من الفاتح جانفي 2008 سيتم منح زيادة بقيمة 2000 دج لكل معطوب كبير مصاب بإعاقة دائمة أصيب بجروح أو أمراض خطيرة أصيب بها أثناء ثورة التحرير الوطني حيث تفاقمت أثارها.
وتشمل الزيادات المقترحة المتراوحة  بين 2000 إلى 3000 دج 29 صنفا حددهم الجدول المرفق بدقة متناهية،  و تم استثناء فئات من المجاهدين من هذه الزيادة،  من بينهم  كبار المعطوبين ذوي الإعاقات الدائمة المكفوفين  أو مبتوري عضوين أو أكثر ،  مشلول الجزء النصفي السفلي من الجسد أو مبتور عضو بجزء قصير غير قابل  للتجهيز بسبب مشاركته في ثورة التحرير و يحتاج إلى شخص مرافق، كبار المعطوبين  المصابين  بإعاقة دائمة  مبتورين عضو قابل للتجهيز أو ذو عاهة وظيفية ناجمة  عن جروح خطيرة حصلت أثناء  ثورة التحرير وتجعل العضو غير قابل للاستعمال و يحتاج إلى شخص مرافق.
كما أشار المشروع إلى أصناف كبار المعطوبين  المصابين بإعاقة دائمة و بحاجة إلى شخص مرافق، كبار المعطوبين الغير مصابين بإعاقة دائمة و بنسب  عجز 100 بالمائة، 95 بالمائة 90 و 85 بالمائة، إلى جانب أرامل  كبار المعطوبين الذين هم بحاجة إلى شخص مرافق، أرامل المعطوبين، أرملة  الشهداء،  الضحايا المدنيين و ضحايا الألغام، بنات الشهداء الأرامل ، المطلقات أو العازيات  سواء كانت الأم على قيد الحياة أو متوفاة و كذا الزيادات في منح الأطفال.

موضوع : "النهار" تنشر جدول الزيادات الجديدة في منح المجاهدين وأبناء الشهداء
2.64 من 5.00 | 11 تقييم من المستخدمين و 11 من أراء الزوار
2.64

(4 )

مراد
2013/04/02
أنا أمي إبنة شهيد ولم ترى أبوها قتله الإستعمار الفرنسي وفي عمرها عامين اين حقوقها من الدولة الجزائرية أهذا عدل
0
ahmed
2013/05/07
انتم تحبون انفسكم ا
0
ميلود
2013/05/18
سؤال القرن يطرح نفسه اذا كان عدد المجاهدين +عدد الشهداء يساوي 3ملايين نسسمة وعدد سكان الجزائر ما بين 1954و1962 هوخمسة ملايين نسمة فيهم نصف مليون حركى والله ان هذا لشئ عجاب
0
4 معمر ميمونة الجزائر 2015/04/01
هل من زيادة في منحة أبناء الشهداء
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: