إعــــلانات

الجزائر تسجل 1600 حالة جديدة لسرطان عنق الرحم سنويا

الجزائر تسجل 1600 حالة جديدة لسرطان عنق الرحم سنويا

شدّد الأخصائيون في طب الأورام، على ضرورة إدراج اللقاح المضاد لفيروس الإصابة بسرطان عنق الرحم في الجزائر ضمن اللقاحات المتوفرة لوقاية نسبة هامة من النساء.

وأكد المدير العام لمعهد باستور البروفسور فوزي درار، خلال لقاء علمي حول “التحسيس والوقاية من سرطان عنق الرحم. أن عدة دول أدرجت هذا اللقاح الذي أثبت فعاليته سواء من ناحية تراجع المرض أو الشفاء منه نهائيا.

من جهتها قالت البروفيسور دوجة حمودة مشرفة على السجل الوطني للسرطان بالمعهد الوطني للصحة العمومية. أن الوضعية الوبائية للإصابة بسرطان عنق الرحم بالعالم إستنادا إلى معطيات المنظمة العالمية للصحة والمعهد العالمي لمكافحة السرطان (كلوبال بوكان). والتي تسجل 19 مليون اصابة جديدة لهذا الداء سنويا في العالم. يأتي فيها سرطان عنق الرحم في المرتبة السادسة بعد سرطان الثدي والبروستات والرئة والقولون والمستقيم.

وأشارت ذات المتحدثة، أن سرطان عنق الرحم من بين أنواع السرطان الأكثر إستقرارا من ناحية ظهور الداء الذي لا يتطور إلا بعد 15 سنة لدى حاملاته. مما يستدعي التصدي له مبكرا عن طريق التلقيح. مشيرة إلى أن نسبة 80 بالمائة من هذه الحالات بالجزائر تتراجع. في حين تبقى نسبة 20 فقط منه تتطور إلى مرض مزمن.

و فيما يتعلق بعدد الاصابات بسرطان عنق الرحم التي تسجل بالجزائر سنويا وفق السجل الوطني للسرطان للمعهد الوطني للصحة العمومية ذكرت البروفسور حمودة بقرابة 1600 حالة جديدة سيما لدى الفئة العمرية 55 سنة فما فوق. وتصل معظم الحالات الى العلاج في المرحلة الثانية والثالثة من المرض.

و أشارت من جانبها الدكتورة ذكية محمدي من معهد باستور الجزائر بالجزائر، إلى عدد التحاليل التي قام بها المعهد للكشف عن الفيروس خلال سنة 2022 معظمها قادمة من الاخصائيين في طب النساء والتوليد الخواص ونسبة قليلة جدا من المؤسسات الاستشفائية.

»إضغط إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/4TLsa
إعــــلانات
إعــــلانات