الجزائر تقفز إلى المرتبة ‮72 ‬عالميا حسب تصنيف‮ ''‬الفيفا‮''‬

الجزائر تقفز إلى المرتبة ‮72 ‬عالميا حسب تصنيف‮ ''‬الفيفا‮''‬

قفز المنتخب الجزائري خمسة مراكز إلى الأمام في التصنيف العام للاتحادية الدولية لكرة القدم

الذي تصدره شهريا، في حين حافظ على مرتبته الثانية على المستوى العربي وتقدم بمرتبة واحدة في التصنيف الإفريقي حيث جاء خامسا، أما المنتخب المصري وهو أحسن منتخب عربي فقد تقدم هو الآخر في التصنيف العالمي وجاء في المرتبة الرابعة عشر.

ففي وقت كان الجميع ينتظر تراجع المحاربين في التصنيف العالمي بعد الهزيمة الثقيلة على يد المنتخب الصربي في المباراة الودية يوم 3 مارس المنصرم، قفز المنتخب الجزائري خمسة مراتب إلى الأمام عكس كل التوقعات واحتل المرتبة 27 عالميا لشهر مارس وكان قد احتل المرتبة 32 الشهر الماضي في حين لا يزال ”الخضر” في المرتبة الخامسة إفريقيا على اعتبار أن المنتخبات الإفريقية المشاركة في نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا احتلت مراتب متقدمة في التصنيف العالمي، وقد تقدم المنتخب المصري المتوج مؤخرا باللقب الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي واختل المرتبة 14 محافظا على تربعه على العرش الإفريقي والعربي، أما المنتخب الكامروني فقد احتل المرتبة 20 عالميا والثانية إفريقيا والمنتخب النيجيري الثالث على مستوى القارة السمراء جاء في المرتبة 22 على المستوى العالمي، أما منتخب الفيلة الإفوارية الذي أقصي على يد الجزائريين في الدور ربع النهائي من نهائيات كأس الأمم الإفريقية فتقدم على ”الخضر” بمرتبتين في التصنيف العالمي وبمرتبة واحدة إفريقيا، أما المنتخبات العالمية التي سيواجهها ”الخضر” في المونديال فقد احتل الإنجليز الصف السابع والمنتخب الأمريكي لمرتبة 16 أما المنتخب السلوفيني فجاء في المرتبة 29.

ويكون بذلك المنتخب الوطني قد حقق وثبة جيدة خلال هذا الشهر ولعل العديد من المتتبعين كانوا ينتظرون تراجع ”الخضر” في التصنيف العالمي للفيفا ويأتي هذا الارتقاء في الترتيب كون الاتحادية الدولية لم تحتسب الهزيمة الثقيلة التي تكبدها المحاربون على يد المنتخب الصربي في المواجهة الودية التي خاضوها في 3 مارس المنقضي وهذا لأن الفيفا لا تحتسب المباريات الودية التي يجري فيها أي منتخب أكثر من ستة تغييرات وهو ما حدث بحيث أجرى الناخب الوطني ونظيره الصربي أكثر من ستة تغييرات وهو ما دفع الاتحاد الدولي لعم احتساب هذه المواجهة في حين احتسب المواجهة التي جمعت المنتخب المصري بنظيره الانجليزي في نفس اليوم بملعب وامبلي، وقبل انطلاق فعاليات العرس الكروي العالمي ببلد العم مونديلا شهر جوان المقبل قد يتقدم ”الخضر” أكثر في التصنيف العالمي خاصة في حال فاز في المواجهتين المقبلتين أمام كل من ايرلندا والإمارات العربية المتحدة، والذي سيكون حافزا معنويا للمحاربين قبل خوض غمار المونديال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة