الحملة الانتخابية في يومها الثالث.. أبرز ما جاء به المترشحون

الحملة الانتخابية في يومها الثالث.. أبرز ما جاء به المترشحون

أبرز مسؤولو الأحزاب السياسية الذين نشطوا أمس، ثالث أيام الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان، أهمية الحفاظ على الاستقرار والوحدة الوطنية.

وشدد رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد،أن “الشعب الذي انتخب رئيس الجمهورية، مدعو لمواصلة مساهمته ببناء باقي المؤسسات الدستورية”.

وفي ذات السياق، دعا رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني بمعسكر، “للدفاع عن الدولة ومؤسساتها بوجه المؤامرات التي تحاك ضدها”.

أما رئيس حركة مجتمع السلم،عبد الرزاق مقري فأكد ببسكرة، على ضرورة وجود “توافق لتحقيق التنمية مع كل المنظمات والنقابات والأحزاب”.

واعتبر رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة بسطيف، أن الانتخابات التشريعية “تعد خطوة إيجابية نحو انفراج الأزمة السياسية”.

وقال رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله بسكيكدة، أن “الإصلاح ينبغي أن يكون مرفوقا بإصلاح النظام القانوني”.

وأفاد الأمين العام لحزب التحالف الوطني الجمهوري،بلقاسم ساحلي بالأغواط، أن الجزائر “ليست بوضع خطير ولكنهاب وضعية صعبة إلى حد ما”.

ومن جهته، دعا رئيس جبهة الجزائر الجديدة،جمال بن عبد السلام، بتلمسان، الشعب إلى المشاركة بكثافة في التشريعيات لبناء مؤسسات قوية.

وأكدت رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر، فاطمة الزهراء زرواطي، أن حل الأزمة السياسية الراهنة “لا يمكن أن يكون إلا سياسيا”.

وقال الأمين العام لحزب الكرامة، محمد الداوي، بورقلة أن التشريعيات “رهان كبير للشعب الجزائري”.

أما الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي، فعبّر بالبويرة عن رفضه اللجوء لأي مرحلة انتقالية.

ويرى رئيس حزب الحرية والعدالة بالنيابة جمال بن زيادي من بسكرة، أنه “لا يجب تضييع فرصة التغيير عبر صناديق الاقتراع”.

وأشار الأمين العام لجبهة النضال الوطني، عبد الله حداد، بالعاصمة، أن التشريعيات هي “الفرصة الوحيدة” للشباب الجزائري للمشاركة في البناء.

وأكد الأمين العام لحركة النهضة، يزيد بن عائشة، من الجلفة، أن التغيير يمر حتما عبر الانتخابات لأجل تحقيق الاستقرار السياسي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=999235

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة