العاصمة تغرق …و الأمطار تكشف سياسة “البريكولاج”

العاصمة تغرق …و الأمطار تكشف سياسة “البريكولاج”

كشفت الأمطار التي  عرفتها العاصمة عشية أمس العديد من الفضائح و سياسة “البريكولاج” التي تنتهجها السلطات المحلية في إنجاز المشاريع.

أين تحولت معظم مسالك الطرق ومداخل الأحياء إلى مسابح وبرك.

حيث عرفت الطريق المؤدية إلى وسط بلدية بئر مراد رايس شللا تاما في حركة المرور والسير عقب تساقط الأمطار.

وهو الأمر الذي حتم على أصحاب المركبات الانتظار لسعات طويلة.

إلى غاية تدخل عمال صيانة الطرق و التطهير من اجل تسريح تلك البالوعات.

خاصة وأن المنطقة تعرف تواجد العديد من الوديان النائمة بها.

على غرار وادي سيدي يحي و وادي حيدرة و من أعالي “لاكوت”.

حيث تلتقي المياه القادمة من تلك الأحياء و من أعالي الأحياء المجاورة بساحة بلدية بئر مراد رايس.

وهو الأمر الذي جعل منسوب المياه يرتفع أدى إلى انسداد البالوعات بمياه الأمطار و الأوحال التي جرفتها هذه الأخيرة .

كما جرفت سيول الأمطار عددا من المركبات و السيارات بوادي حيدرة .

وعرفت بلدية الجزائر الوسطى انسداد البالوعات على مستوى العديد من أحياء البلدية.

حيث لم تستوعب بعض الطرقات المياه المتساقطة نتيجة السيول الكثيفة.

وهو الأمر الذي أدى إلى شلل في حركة المرور حتم على أصحاب المركبات ركن سياراتهم و الانتظار لساعات طويلة .

من جهته نشر بطاش على صفحته الرسمية في فايسبوك:”بعد التهاطل الكبير للامطار والتي أنجر عنها سيول عارمة .

و جارفة مرفوقة بأنقاض كبيرة تسببت في جرف البالوعات وغلق بعض المسالك .

والطرقات على مستوى ساحة أودان وشارع كريم بلقاسم.

بالإضافة إلى بعض التسربات على مستوى بعض العمارات بالأحياء.

كحي عبد العزيز موزاوي و شارع ميلوز و طنجة و محمود بوحميدي و شارع برليوز و عبان رمضان.

وقال انه تم احتواء الوضع بعد تدخل المصالح المختصة.

أين سجلت مصالح خلية الإعلام “ألو بلديتي” أحصاء 30 طلب تدخل .

على مستوى السكنات والعمارات 50% منها لا تزال خاضعة لعمليات التأهيل والتهيئة.

وعرفت كل من بلدية محمد بلوزداد وساحة أودان وكذا حي باب الواد تسرب مياه الامطار إلى داخل المنازل والمحلات.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=699287

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة