المحكمة الرياضية الدولية تفصل في قضية رائد القبة مع الاتحادية يوم 26 سبتمبر الجاري بلوزان

المحكمة الرياضية الدولية تفصل في قضية رائد القبة مع الاتحادية يوم 26 سبتمبر الجاري بلوزان

من المتوقع ان تقوم المحكمة الرياضية الدولية يوم
26 سبتمبر الجاري بلوزان (سويسرا) باصدار الحكم النهائي في قضية فريق رائد القبة
الذي يطالب باعادة ادماجه في بطولة القسم الاول بعد تزوله الى القسم الثاني  حسب
ما افادت به هذه الهيئة عبر موقعها الرسمي على شبكة الانترنات .
        فسيقوم حبراء من المحكمة الدولية بمعالجة هذا الملف العالق بناءا على  
 الادلة و الحجج المقدمة من الطرفين  رائد القبة و الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.
      وقد اشارت المحكمة الرياضية انها ستجتمع مع ممثلين عن الطرفين من اجل  
توضيح حيثسات هذه القضية لتقوم بعدها باصدار الحكم  النهائي سواءا بتاكدي القارار
الاول المتمثل في اعادة رائد القبة الى القسم الاول او اعطاء الحق للاتحادية .
       وكان رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم السيد حميد هداج  قد اعلن يوم
الاحد المنصرم عبر موقع الهيئة الفدرالية على شبكة الانترنات ان ” القضية ما زالت
قيد الدراسة”. ومن جهته كان فريق رائد القبة قد لجاء في شهر اوت المنصرم الى المحكمة
الرياضية بلوزان من اجل اعادة اقحاتمه في بطولة القسم الاول  
        وكانت المحكمة الرياضية قد قررت يوم دعت يوم 21 اوت المنصرم  الاتحادية
الجزائرية لكرة القدم الى اعادة ادماج رائد القبة  الى القسم الاول  وتعديل رزنامة
البطولة الوطنية وفق ذلك .
       هذه القضية التي تعود الى قرار الرابطة الوطنية لكرة القدم بمنح نقاط مقابلة
العودة بين رائد القبة اتحاد الحراش(0-0) للفريق الحراشي   كانت قد عرضت على  
المحكمة الرياضية الجزائرية التي لم تفصل فيها ثم قام رائد القبة برفعها الى المحكمة
الرياضية بلوزان التي اقرت بحق رائد القبة في العودة الى القسم الاول.
      وعليه فان قرار المحكمة الرياضية بلوزان جاء عقب الدعوة المقدمة من قبل
رائد القبة بعد قرار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم يوم 26 جويلية 2008 بمنح نفاط
المقابلة لاتحاد الحراش مع خصم ست نقاط بسبب قضية اللاعب خليدي .
       فبعد مقابلة رائد القبة مع اتحاد الحراش التي جرت يوم 23 ماي 2008 لحساب
الجولة ال37 من بطولة القسم الثاني  قام فريق اتحاد الحراش بتقديم احترازات  
ضد اللاعب خليدي بدهوة انه لعب اللقاء بوثائق مزورة.
        وكانت المحكمة الرياضية الجزائرية قد اعلنت عن عدم قدرتها على الفصل في
هذه القضية التي وصفتها “بغير المسبوقة” وارجعتها للاتحادية الجزائرية لكرة القدم.
      ويذكر انها المرة الاولى التي يلجاء فيها فريق جزائري الى هيئة دولية. وفي
انتظار الفصل النهائي في هذه القضية  لم يلعب فريق رائد القبة مقابلاته في القسم
الثاني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة