اليوم الثاني من محاكمة كونيناف..مسير “كو جي سي” يبكي ويصرح”حصلوا فينا بلي حنا عصابة”

اليوم الثاني من محاكمة كونيناف..مسير “كو جي سي” يبكي ويصرح”حصلوا فينا بلي حنا عصابة”

تتواصل لليوم الثاني بمجلس قضاء العاصمة محاكمة الإخوة كونيناف الذراع المالي و المقربين من النظام السابق.

القاضي: نواصل أين توقفنا أمس عن شركة الاتصالات موبيلينك؟.

المتهم بن قدور: كان فيه 30 صفقة ونفوز بصفقة واحدة في العام، الشركة لديها لجنة تدرس العروض في السوق.

المتهم بن قدور: يتم اختيار المشاريع والشركات التي نعمل بها، بعد الاطلاع على دفتر الشروط.

القاضي: هل تعلم بالمشكل الذي طرأ بين هذه الشركة وشركة اتصالات الجزائر؟

القاضي: هل تم تعويضكم ب281 مليار ؟ هذه تصريحاتك.

المتهم: المشكل عالجه القضاء باتخاذ وتتبع كل الاجراءات القانونية.

القاضي : لماذا لم يتم استئناف الحكم، ألم تكن هناك ضغوطات من مستشار الشركة التي تملكونها.

المتهم : الإجراءات تمت بشكل عادي والمحامون تكفلوا بالقضية.

القاضي: تكلم عن مشروع سونلغاز جيجل؟.

القاضي: أظن وقع مشكل بينكم وبين  المدير الذي كان يرفض مخالصتكم تم تنحيته ” يطير” ب واللي يخلص يعملولو ترقية.

القاضي: أعطيني رقم أعمالكم؟

المتهم: لست أتذكر…

القاضي: هل يمكنك منحي قيمة  الفوائد؟

المتهم: الحقيقة لم أفكر في هذه الأمور.

القاضي: لكن الفوائد التي حققتها الشركة اقصد أموال المجمع لست أقصد راتبك، انت تتقاضي 35 مليون شهريا.

القاضي: الإخوة  كونيناف لماذا كانوا يستأجرون مساكن ولا يشترون ؟.

القاضي: أنت مسير شكليا فقط؟،  من  يتخذ القرارات؟.

المتهم بن قدور : فيه مسيريين ومدراء لست الوحيد في المجمع.

القاضي في سنوات  2016.2017.2018 كم دفعت ضرائب؟.

المتهم بن قدور : دفعنا كل الضرائب لم يكن لدينا أي مشكل ولا شخص تقدم بشكوى.

النيابة: أنت مسير لـ6 شركات رئيس مجلس إدارة في 9 شركات وعضو مجلس إدارة في 6 شركات؟.

النيابة: كيف تقوم بتسيير الشركات كلها هذه في نفس الوقت؟.

المتهم بن قدور:هذه الشركات التي ذكرتها هي عبارة عن مشاريع للشركة الأم “كو جي سي، ي”.

المتهم بن قدور: تم تعيين مسير خاص ومهندس معماري وخبير لا توجد أعمال ولا عمال، مثل شركة اس ام سي.

المتهم بن قدور: الشركة الأم “كوجي سي” وحدها من كانت تعمل فقط والأخرى عبارة عن مشاريع لم تعمل على أرض الواقع.

النيابة: التسيير ليس صباح الخير وتراقب كلما يتم سؤالك عن صفقة تقول ليس لي معلومات؟.

المتهم: سؤال جيد، الهيكل التنظيمي للشركة الإدارة التقنية فيها 12 مهندسا.

المتهم:  المهندسون  هم من يتابعون الصفقات ويشرفون عليها، يشرفون عليها والأمور التقنية لست لدي  علاقة بها.

المتهم: مثلا عيادة طبية فيها مشرفين عليها والقائمون هم من يتولون كل الأمور ليس بالضرورة يأتي المسير.

النيابة: كم تتقاضى؟.

النيابة: يتضح أن الراتب قليل مقارنة بالمهمة الذي كلفت بها.. المهم لا يهم هذا.

المتهم: الحبس قتلني الذاكرة محيت. أنا أجبت على كل الأسئلة على كونيناف.

المتهم: المشاريع الاستراتيجية لست مطلع عليها بالكامل فيه مسيريين تقنيين مهندسين.

المتهم.. المتهم لا يجيب يتهرب ويرد بإجابات عامة”.

النيابة: الحسابات البنكية من له صلاحية للإمصاء على الشيكات لسحب الأموال؟.

المتهم: بن قدور المسير أنا من يمضي عليها.

المتهم :الأموال ليست ملكي بل هي أموال كونيناف. المتهم: لما تكون مبالغ مالية ضخمة تخص مشاريع هامة لست أنا من يمضي على الشيكات.

النيابة: من إذن؟

المتهم: ليست أموالي لما تكون مشاريع ضخمة  لو لا الأوامر لا أمضي.

النيابة: هل حدث وأن مرة أن قام رضا أو طارق أو كريم سحبوا أموال دون علمك؟.

المتهم: بن قدور هم يثقون فيا لا أترك أمور غير قانونية تمر هكذا.

النيابة: في 2014 تم سحب 4 ملايير من الصندوق الوطني للاستثمار سحبها رضا بعلم من إخوته وقلت أنت ليس لي علم؟.

المتهم بن قدور : الذي يهمني أن أعرف من سحب الأموال.

القاضي: لكن أنت من رخصت على سحب المبلغ هذا؟.

المتهم : بطبيعة الحال بصفتي مسير.

النيابة: لكن سيدي القاضي عند قاضي التحقيق أنكر ذلك ها هي محاضر سماعه.

القاضي: أعلم لم أشأ التطرق اليها.

النيابة: نحن لا نتكلم عن القرض نتكلم أن المبلغ تحول لدعم الحملة الانتخابية في الأول قلت لست أعلم واليوم أمام القاضي قلت أعلم بذلك.

المتهم :”سي  ا ني” لا تسلم أموال، الشركة التي تعمل تفوت على الصندوق الوطني للاستثمار الصندوق ليس بنك يمنح الأموال.

بن قدور غاضبا للقاضي: بعدما بكا عن حاله حصلوا فينا العصابة.. كونيناف نعرفهم منذ كانوا في الحفاطات أنا من ربيتهم.

القاضي يسأل عبد العزيز قراح مدير العام لميناء العاصمة.

المتهم عبد العزيز قراح غير موقوف يمثل وفقا لإجراءات الاستدعاء المباشر.

المتهم :أنا 15 يوم  بعد إمضاء الاتفاقية رحت للتقاعد.

القاضي: بالنسبة للديون لشركة كوغرال ؟

المتهم: وجدت خصوبة فيما يخص ديون كو جي سي 368 مليون دينار.

المتهم: أثناء إجراءات الدعوى راحوا مجلس الدولة.

القاضي: المهم التنازل بأوامر من الوزارة؟.

المتهم: نعم أوامر.

المتهم يرد ان الهكتارات تم أخذها في 2006 وأنا تقلدت المنصب في 2012.

المتهم: الأمر يأتينا مكتوب ونحن نقوم بالاتفاقية التجارية لأن الوزاراة ليس لها صبغة تجارية مثل الميناء.

المتهم: المرسوم التنفيذي 12/447 يخول للوزير التصرف في أملاك الدولة التابعة لقطاعه.

المتهم: سيدي الرايس حبيت نتكلم شوية؟

القاضي تفضل لكن ما طولش.

المتهم أنا مظلوم في هذه القضية بعدما 37 سنة عمل وجدت نفسي أمام قاضي التحقيق أواجه في أربع تهم.

المتهم: المحكمة أسقطت اثنين الأولى فيما يخص استغلال أموال عمومية بنحو غير مشروع، لدى شهادة من المدير الحالي أن الميناء كان يتحصل على الاتاوات بصفة عادية.

المتهم بن قدور يتم إخراجه من القاعة حاليا أصيب بوعكة صحية.

القاضي: مقراوي حسيبة المديرة العامة للوكالة الوطنية للوساطة والتنظيم العقاري بوزارة الصناعة، وقت ارتكاب الوقائع أين كنت؟.

القاضي: نتكلم عن الصفقتين، تفضلي.

المتهمة: عملنا كل الدراسات، بحيث كل الجهات المختصة أمضت على العقود سونلغاز، مجلس اللجنة الولائية، لكن غادرت بعدها.

القاضي: هل الصفقة دولية؟.

مقراوي: لا وطنية ودولية.

القاضي: كانت وطنية ثم أصبحت دولية أليس كذلك؟.

المتهمة: الوزير في ذلك الوقت طلب رخصة من الوزير الأول والوزير الأول أجابه في ذلك الوقت كان شريف رحماني.

القاضي: لماذا كنت تسرعين في الإجراءات.

النيابة : الوزير المكلف بالقطاع طلب بالإسراع، كانت تعليمة من الوزير للضبطية لم تجد أي وثيقة كتابية صادرة من الوزير؟

مقراوي : لما استدعتني الضبطية أشياء كثيرة نسيتها، حقيقة عندي وثائق ولدي وثائق تخص الأمين العام بالوزارة والسكريتيرة العامة.

النيابة: فيه تناقض من 2011 الى 2014، أين هو الإسراع مادام تقولين فيه تعليمات بخصوص الاستعجال.

مقراوي: شرحت كل الأمور لا يوجد أي إجراء لم نتركه لست أدري أي خطأ ارتكبته.

النيابة: هل عملت لجنة التفاوض؟.

مقراوي: نعم عملت بها.

القاضي: لماذا ؟

مقراوي: لأجل التفاوض معهم بطبيعة الحال.

مقراوي: لم يتصل بي أحد لتنفيذ الأوامر.

القاضي: أنتِ صغيرة ما تقدريش هذوك ناس كبار عليك.

مقراوي: 14 وزارة قبلوا هذه الأوامر.

القاضي: ينادي على المتهم غير الموقوف ماليك يخلف بصفته المدير العام للوكالة الوطنية للوساطة العقارية بوزارة الصناعة  وقت ارتكاب الوقائع.

القاضي: في مشروع عين وسارة 2017 كان احتجاجات.

المتهم: في بداية المشروع فيه عائلات احتجت تم حُل المشكل في القضاء.

القاضي: كم تبلغ المساحة التي تم الاستيلاء عليها؟.

المتهم: كان فيه إسبان ومصريون كل موقع يتم الاستيلاء عليه المشكل ليس في عين وسارة نفس الشي حدث معنا في تيزي وزو.

المتهم:ناس يقولون العقار ملكي كن دون أي وثائق، إلى يومنا هذا فيه مشاريع لم تنطلق بسبب هذه المشاكل.

النيابة: لأنه ليس فيه دراسات.

النيابة: مادام لا توجد تحقيقات المشروع يبقى متوقف.

المتهم: التحريات ليس من صلاحياتنا سيدي الرئيس.

النيابة: في 14 جويلية قلت أعضاء لجنة العروض كان اتفاق بينهم لعدم إرساء العروض.

النيابة: أذكرك في هذا المحضر  أنك قلت إنك كنت عضوا ورغم رفض التحفظات قلت دفتر الشروط لم ينص على ذلك وعليه تم الاتفاق على عدم إرساء العروض.

المناداة على المتهم آيت قاسي مصطفى، الأمين العام للوكالة الوطنية للوساطة العقارية بوزارة الصناعة والمناجم.

القاضي: في مشروع قسنطينة  كنت رئيس لجنة فتح الـظرفة، لم تلاحظ  أي شي غير عادي؟.

القاضي: المشروعان تم دمجهما أم كل واحد لوحده؟.

القاضي: ماذا تفسر نفس العمال، نفس العتاد؟  ما رايك؟

المتهم: كان حسب دفتر الشروط.

السماع  لبلكاتب الحاج الأمين العام السابق لوزارة الموارد المالية.

القاضي: خلال تقلدكم المنصب هل أبرمت عقد أو اتفاقية لصالح عائلة كونيناف؟

المتهم: لم امنح اي عقد ولم أمض على أي صفقة وهدا ليس من صلاحيات الأمين العام

القاضي: هم تحصلوا علي21 صفقة هل لديك معلومات عنها؟

المتهم: شركة كو جي سي تحصلت على 11 مع و زارة الموارد المائية وقتها لم أكن امين عام.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=938906

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة