امرأة ماكثة في البيت تكشف عن ثغرة مالية بـ20 مليارا في بنك «سوسيتي جنرال» بباتنة

امرأة ماكثة في البيت تكشف عن ثغرة مالية بـ20 مليارا في بنك «سوسيتي جنرال» بباتنة

 ثغرة مالية بـ20 مليارا في بنك «سوسيتي جنرال»

تحقيقات أمنية وإدارية تكشف تواطؤ مدير الوكالة مع مموّل بعتاد أشغال عمومية

عمليات الاختلاس كانت تتمّ عبر إيداع ملفات وهمية بأسماء ضحايا

باشرت، قبل أيّام، فرقة الشرطة الاقتصادية تحقيقات معمّقة في وكالة باتنة لبنك «سوسيتي جنرال»، بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة باتنة، بعد شكوى تقدّمت بها امرأة في الثلاثينيات من العمر ماكثة في البيت، تدعى «ع.ن»،

وتنحدر من بلدية وادي الماء، ادّعت في شكواها أنّها تفاجأت خلال شهر جويلية المنصرم، بمحضر قضائي تابع للمديرية المركزية لبنك «سوسيتي جنرال» الكائن مقرّها ببئر خادم

يتقدّم منها لتنفيذ محتوى أمر قضائي صادر عن مكتب رئيس محكمة بئر مراد رايس، يأمر بحجز عتاد مخبر طبّي مسجّل باسمها، قال المحضر القضائي إنّها استفادت منه بعد تمويل مشروعها من طرف وكالة البنك بباتنة، وبسبب تماطلها في تسديد القرض المقدّر بمليار و200 مليون سنتيم، توجّب حجز العتاد الطبّي المرهون أصلا لصالح البنك، مثلما هو معمول به.

وحسب شكوى المرأة الضحية، فإنّه لم يسبق لها أن استفادت من أيّ قرض كان، ثمّ أنّها لا تمتلك أيّ مستوى علمي يمكّنها من الحصول على رخصة إنشاء مخبر طبّي

لتكتشف أنّها وقعت ضحيّة نصب واحتيال وتزوير ملفّ كامل باسمها، على أساس أنّها ترغب في الاستفادة من قرض لإنشاء مخبر طبّي.

واستغلالا لوثائقها التي سبق أن فتحت بها حسابا بنكيا على مستوى نفس الوكالة البنكية، قام المشتبه فيه بتكوين ملف كامل باسم الضحية، مدعّما إيّاه بشهادة علمية مزوّرة

ثم تم التّأشير على الملف بالقبول وتم سحب قيمة القرض في ظروف غامضة.

وبعد اكتشاف الأمر من طرف الضحية الشّاكية وضحايا آخرين لم يتأسّسوا بعد، أوفدت المديرية المركزية لجان تحقيق كان من نتائجها الأوّلية التوقيف التحفّظي لمدير وكالة «سوسيتي جنرال» في ولاية المسيلة، «ح.خ»

الذي كان يشغل نفس المنصب بوكالة باتنة، خلال الفترة التي سجّلت فيها الفضيحة.

وقد خلصت لجان التّحقيق في عملها، إلى وجود فضائح أخرى بالجملة على رأسها ثغرة مالية لا تقلّ عن 20 مليار سنتيم، ذكرت مصادر مطّلعة أنّها مرشّحة للارتفاع أكثر من ذلك بكثير

فضلا عن اكتشاف مموّل وهمي لعتاد الأشغال العمومية، يدعى «م.س»، يقوم رفقة إطار في البنك باصطياد الضحايا عن طريق إيهامهم بمساعدتهم على الاستفادة من قروض لشراء عتاد الأشغال العمومية

وبتواطؤ مشبوه من إطار في البنك يقوم بالتأشير بالقبول على تلك الملفات ثم تصبّ قيمها المالية في حساب المموّل المزعوم،

لكن من دون قيام هذا الأخير بتسليم العتاد للمستفيد الذي كلّما استفسر عن مصير ملفه يطلب منه إطار البنك المزيد من الانتظار. وحسب مصادر مطّلعة، فإنّه من المحتمل جدا اكتشاف مفاجآت جديدة غير متوقّعة في هذه الفضيحة المدوّية.

=========

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، تحديثها ومتابعتها الدقيقة والشاملة.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع “النهار أون لاين” الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (3)

  • الباتني

    هذا البنك موظفاته لا يحترمن الزبائن و كم من زبون حول الى خنشلة لتسلم مبالغه المالية و حجتهن ان شبكة ويسترن يونين لا تعمل .موظفات كاذبات فما بالك بالمسؤولين .في خنشلة كل شيء تمام و طلبوا من الزبون ان يشتكي للمقر المركزي بالعاصمة.
    بنوك تسير كما يشاء المفسدون و المفسدات.

  • gggggg

    ايحثوا عن جرائم Société Générale منذ 1900. ستكشفون الكثير.

  • Ayache

    Les banques françaises société générale et banque Paribas, il fait la même chose.

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة