إعــــلانات

بث اعترافات الإرهابي بن حليمة محمد عزوز سهرة اليوم

بث اعترافات الإرهابي بن حليمة محمد عزوز سهرة اليوم

سيتم سهرة اليوم الأحد بث اعترافات الإرهابي بن حليمة محمد عزوز، أحد من شاركوا في المخططات الدنيئة ضد الجزائر.  على قنوات التلفزيون الجزائري.

وسيقدم بن حليمة مساء اليوم اعترافات مصورة حول مخططات الحركات الإرهابية ضد الجزائر.

للتذكير، سلطت محكمة الجنح ببئرمراد رايس بالعاصمة عقوبة 8 سنوات حبسا نافذا  للعسكري السابق محمد بن حليمة.

وجاء هذا الحكم بعد أن قام هذا الأخير بمعارضة الحكم الغيابي الصادر ضده و الذي قضى بإدانته بعقوبة 10 سنوات حبسا نافذا عن تهم الانخراط في جماعة إرهابية.

و المساس بأمن وسلامة التراب الوطني و نشر معلومات كاذبة و إحباط روح معنويات الجيش و الاضرار بالامن وسلامة الوطن.

في حين تمت ادانته ايضا بعقوبة 5 سنوات حبسا نافذا في قضية اخرى متابع بها بذات الجهة القضائية.

طالع أيضا:

تأجيل النطق بالحكم في قضية العسكري الهارب محمد بن حليمة الى تاريخ 22 ماي

تأجيل النطق بالحكم في قضية العسكري الهارب محمد بن حليمة الى تاريخ 22 ماي

كما أجلت عشية اليوم الأحد، محكمة الجنح ببئرمراد رايس بالعاصمة، ملف قضية العسكري الهارب محمد بن حليمة الى تاريخ 22 ماي الجاري.

وذلك بعد ان قام هذا الاخير بمعارضة الحكم الغيابي الصادر ضده والذي قضى بإدانته بعقوبة 10 سنوات حبسا نافذا عن تهم الانخراط في جماعة إرهابية والمساس بأمن وسلامة التراب الوطني ونشر معلومات كاذبة وإحباط روح معنويات الجيش والاضرار بالامن وسلامة الوطن .

و للتذكير سبق وان التمس وكيل الجمهورية بمحكمة بئرمراد رايس عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا لمحمد بن حليمة بعد محاكمته الاسبوع الماضي.

طالع أيضا: محمد بن حليمة يكشف الحقيقة الصادمة عن زيطوط وأمير ديزاد

كشف المقبوض عليه، عضو منظمة رشاد الإرهابية، محمد بن حليمة ، عن حقائق صادمة حول محمد العربي زيطوط وأمير بوخرص المدعو “أمير ديزاد”.

ونشرت المديرية العامة للأمن الوطني، فيديو لإعترافات العسكري الفار،  محمد بن حليمة.

وأكد بن حليمة، أن كل من العربي زيطوط و”أمير ديزاد” لا تهمهم مصلحة البلاد، بل يبحثون عن مصالحهم فقط. وكل ما يهمهم هو تحقيق مداخيل من موقع اليوتيوب عبر الفيديوهات التي ينشرونها.

وأورد بن حليمة: “هم المستفيدون، ويخدمو بولاد الناس، وحبو يدخلوا الجزائر في حيط”.

وأكد العسكري الفار، أنه ندم على ما فعله، وطلب العفو من رئيس الجمهورية. كما طلب السماح من كل الأشخاص الذين قام بقذفهم.

وكشف البن حليمة، في البداية، أن زيطوط طلب منه تسريب معلومات عن ارساليات وزارة الدفاع والشرطة عندما كان يزاول عمله.

موضحا أن العربي زيطوط، لديه استراتيجية، وهي تقسيم المهام على كل تابعيه، وأن هدفه هو تكسير المؤسسة العسكرية.

هذا وكشف محمد بن حليمة، أن زيطوط كان يشتغل مع شقيقيه إسماعيل وميلود زيطوط. مضيفا أن اسماعيل زيطوط لم يكن يعمل ولديه مداخيل شهرية معتبرة.

وتابع أن اسماعيل زيطوط لديه أكثر من 17 هاتف نقال وبها يشرف على أكثر من 24 صفحة فيسبوك.

كما كشف ذات المتحدث، أن محمد زيطوط كان يقود شبكة معقدة ومتفرعة لحركة رشاد بالتنسيق مع مراد دهينة.

وبخصوص المدعو “أمير ديزاد”، كشف محمد بن حليمة، أن لديه أكثر من 200 ألف أورو لدى إسماعيل شقيق زيطوط.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/3SPSz
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات