إعــــلانات

تفكيك شبكة مختصة في تزوير بطاقات الإقامة للأجانب وانتساب للجامعات بتمنراست

بقلم ب.ص
تفكيك شبكة مختصة في تزوير بطاقات الإقامة للأجانب وانتساب للجامعات بتمنراست

تمكنت مصالح الأمن الحضري الخامس في تمنراست، من توقيف تسعة أشخاص، تتراوح أعمارهم بين 16 و 28 سنة، لتورطهم في قضية تكوين جماعة أشرار لغرض الإعداد لجناية تقليد أختام الدولة والتزوير في الوثائق والشهادات الإدارية، وانتحال هوية الغير.

وقائع القضية تعود إلى ورود معلومات مؤكدة عن تواجد مجموعة من الأشخاص يستغلون مسكنا كائنا في حي “الشموع” بتمنراست، في تزوير بعض الوثائق والشهادات الإدارية، وبالتنسيق مع وكيل الجمهورية لدى محكمة تمنراست، تم تفتيش المسكن سالف الذكر، حيث تم توقيف سبعة أشخاص وضبط بحوزتهم أثناء إخضاعهم لعملية التلمس الجسدي على وثائق إدارية مزوّرة، ليتم ضبطها وحجزها وتحويلها رفقة المشتبه فيهم إلى المقر وفتح تحقيق في القضية.

عناصر الضبطية القضائية واستغلالا لمجريات التحقيق، تمكنت من الوصول إلى أطراف أخرى في القضية تستغل أحد المساكن بشارع “بامون”، وعليه تم إعداد خطة أمنية محكمة، أسفرت عن توقيف مشتبه فيهما آخرين في القضية، وبالتنسيق الدائم مع وكيل الجمهورية لدى محكمة تمنراست، تم تفتيش المسكن، أين ضبط فيه على 12 ختما مقلدا، و 18 بطاقة مقيم أجنبي مزورة عليها هويات مستعارة  و57 بطاقة طالب مزورة تحمل هويات مستعارة، و 15 بطاقة طالب بيضاء غير مدوّن عليها أي معلومات، ليتم تحويل المشتبه فيهم رفقة المحجوزات إلى المقر لمواصلة التحقيق.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية، تم تقديم جميع الأطراف أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تمنراست، أين صدر ضدهم أمر إيداع.

طالع أيضا: وزير التجارة يشرف على افتتاح الطبعة 35 لمعرض “الأسيهار” بتمنراست

سيشرف وزير التجارة و ترقية الصادرات كمال رزيق، اليوم الأحد، رفقة وفد وزاري و إطارات و سفراء ووالي ولاية تمنراست على إفتتاح الطبعة الخامسة و الثلاثون لمعرض “الأسيهار” بتمنراست. تحت شعار “تمنراست بوابة السوق الإفريقية”.

و حسب بيان للوزارة، فإن هذه الطبعة ستنظم تحت رعاية رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون. و بإشراف وزير التجارة و ترقية الصادرات بالتنسيق مع والي ولاية تمنراست.

وسيشهد هذا المعرض المنظم من طرف شركة تصدير “فرع الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير” بالتعاون مع الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية “ألجكس” تظاهرتين إقتصاديتين، كما ستنظم الأولى في الفترة الممتدة من 26 الى 30 ديسمبر بمعرض مخصص للتصدير. و الثانية من 26 ديسمبر إلى غاية 8 جانفي 2022 بمعرض مخصص للبيع من المنتج إلى المستهلك.

وأضاف المصدر، أن المعرض سيعرف مشاركة أزيد من 200 مؤسسة عارضة بين القطاعيين العمومي و الخاص. كما سيشهد أيضا مشاركة عارضين من دول أجنبية، خصوصا الإفريقية.

كما اكدت وكالة “ألجكس” على موقعها الإلكتروني على الطابع الإقتصادي الهام الذي تكتسيه هذه التظاهرة بالنسبة للجزائر و الدول الافريقية المجاورة. مشيرة إلى هدف السعي إلى تعزيز المكانة الإقتصادية للجزائر. والإسهام في ولوج المنتوج الجزائري للسوق الإفريقية وجعل ولاية تمنراست قطبا تجاريا بامتياز.

و كان والي تمنراست قد اكد في تصريح له، أنه سيتم إتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان إنجاح هذا الموعد الهام. الذي سيساهم في إعطاء ديناميكية وحركية كبيرة في المنطقة.

للإشارة، فقد تم تخصيص ثلاثة فضاءات لهذه التظاهرة الإقتصادية التي سيشرف عليها وزير التجارة وهي سوق “الأسيهار” وسط مدينة تمنراست. بمساحة 7 هكتار وبمساحة مخصصة لعرض السلع بـ 19.000 متر مربع. و الفضاء المقابل لسوق “الأسيهار” بمساحة أكثر من 17.500 متر مربع كموقع ثاني. فيما يقع الموقع الثالث شمال مدينة تمنراست على بعد 13 كلم بمساحة 3 هكتارات. وهو عبارة عن قاعدة لوجيستية مخصصة لاستقبال السلع

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/pNk78
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات