خروج 50 ألف موظف للتقاعـد نهاية 2017 ونعاني عجزا بـ500 مليار دينار

خروج 50 ألف موظف للتقاعـد نهاية 2017 ونعاني عجزا بـ500 مليار دينار

قال إن الحكومة ستعتمد جميع الحلول لمواصلة دفع معاشات التقاعد ..ملوكة:

 لن نلجأ إلى الصندوق الخاص لدفع المعاشات ..ومساهمة الدولة تقدر بـ 140 مليار دينار سنويا

قال المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد، سليمان ملوكة، إن مصالحه تتوقع خروج 50 ألف موظف سنة 2017 إلى التقاعد.

الأمر الذي سيعزز من نسبة عجز الصندوق، مشيرا إلى أنه سيتم اعتماد جميع الحلول الملائمة لمواصلة ضمان دفع معاشات التقاعد.

كما أكد على ضرورة الإسراع في إصلاح النظام الحالي للتقاعد.

حذّر المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد، سليمان ملوكة، خلال نزوله أمس، ضيفا على برنامج «ضيف التحرير» بالقناة الإذاعية الثالثة.

من العجز الذي يعرفه الصندوق حاليا والمقدر بـ 500 مليار دينار تم تسديده عن طريق دعم من الكناص والكناك بقيمة 900 مليار دينار.

وقال إنه من بين الحلول التي تعتزم السلطات اتخاذها من أجل التوصل إلى إعادة توازن الصندوق.

يوجد الحل المتمثل في استحداث فرع خاص بالتقاعد التكميلي، مشيرا إلى أن هذا النظام قد طبق في بعض التعاضديات.

مضيفا بأن الأمر يتعلق بإحدى الإجراءات التي قد تحمل إضافة، وأنه إجراء حقق نتائجه في البلدان المتطورة.

مشيرا إلى أنه في بعض هذه البلدان يتقاعدون في سن الـ 69 بمعاش يكاد يقدر بـ 50 من المئة، في الوقت الذي تقدر فيه هذه النسبة 80% في الجزائر.

من جهة أخرى، أكد المتدخل على ضرورة إصلاح النظام الحالي للتقاعد على المدى المتوسط والطويل قائلا :«لا يمكننا الاستمرار في التكفل بهذه المعاشات على أساس هذا النظام، بل يجب التفكير بجدية في هذه المسألة من أجل ضمان ديمومة نظام التأمين الاجتماعي».

كما أكد ملوكة أن الزيادة السنوية لمعاش التقاعد لن تتم مراجعتها ولن تلغ، بالرغم من الوضع الحالي.

مذكرا أنها بلغت هذه السنة 2.5 من المئة، حيث استفاد منها أكثر من مليوني متقاعد، مما نتج عنه نفقات إضافية بقيمة 20 مليار دينار.

وأوضح أن توازن الصندوق يتطلب 5 اشتراكات لمتقاعد واحد، في الوقت الذي تقدر فيه حاليا بعاملين لمشترك واحد، أي ما يعادل 6 ملايين مشترك لكل 3 ملايين متقاعد.

ويتوقّع المسؤول بأن يتراوح عدد الإحالات على التقاعد خلال عام 2017، بين 40 ألفا و50 ألف إحالة.

حيث أرجع المتحدث ذلك إلى أحكام الأمر المتعلق بالتقاعد المسبق، والتي تهدف أساسا إلى الحد من اختلالات الصندوق.

وفي رده على سؤال متعلق بحجم المصاريف، أكد ملوكة أنها تفوق 900 مليار دينار

بالإضافة إلى مساهمة الدولة التي تعوض حوالي 140 مليار دينار سنويا، أي ما يفوق 1000 مليار دينار

مبرزا أن دعم الدولة يخص فقط فئة معينة من المجتمع، والتي لم تحقق الاشتراكات السنوية الكافية.

أما بخصوص اللجوء المحتمل إلى الصندوق الخاص للتقاعد، أكد ملوكة أن هذا الأخير يمول عن طريق 3 من المئة المقتطعة من الجباية البترولية.

حيث لم يحصّل إلى حد الآن سوى 460 مليار دينار، كما أنه مخصص لوقت لاحق كونه أنشئ للأجيال القادمة.

وبعد أن شدّد ملوكة على ضرورة دفع الاشتراكات والتحصيلات من أجل ضمان أمن نظام التقاعد.

أكد المتحدث أنه من الصعب تقييم حجم الاشتراكات غير المحصلة، كون العديد من المستخدمين يتهربون من ذلك.

===========

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، تحديثها ومتابعتها الدقيقة والشاملة.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع “النهار أون لاين” الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (1)

  • عبد الله

    والله العجب من بكري تدرسو هذي الحالة مش ذوكا تقولو راه كاين عجز، وبعمليات حسابية بسيطة تقدرو تحسبو عدد المشتركين فالضمان وعدد المتقاعدين كل سنة وتعرفو كاين عجز ولا لا حتى بعد 50 سنة.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة