رسم القدر طريق عودتي لرجل تركني منذ سنوات

رسم القدر طريق عودتي لرجل تركني منذ سنوات

أن يتحقق الحلم في أوانه، هذا أعظم ما يتمنى الإنسان،لكن أن يحدث بعد فوات الأوان وبعدما يتقدم السن.

لا أعرف كيف يستقبله ويعيش لحظاته، لهذا أردت مشاركة إخواني القراء قصتي التي تليق في حلقات مطولة لمسلسل درامي.

قضيت عشرية زمن من سنوات الماضي، واقعة في غرام  من سلب عقلي وعفتي وقلبي، باختصار جعلني جسدا بلا روح لأنني أستمد وجودي منه.

كنت شابة فتية في العشرينات، لا خبرة لدي، كلامه المعسول قيدني وجعلني أسير وفق رغباته وأنفذ كل مخططاته بلا تردد.

وعندما بلغت الثلاثين من العمر، انسحب من حياتي وتركني لأنه اختار من تناسبه، شابة من أقاربه شق معها طريق الحياة وأنجبت له البنين والبنات.

أما أنا فتوقفت حياتي بعد ذلك، فكيف لي أن استمر ومن ذا الذي سيرضى الزواج بامرأة  قُطفت ثمارها قبل الأوان.

كنت أرفض كل من يتقدم لي على قلة عددهم، والآن على مشارف الخمسين ظهر من جديد ذلك الرجل ربما ليكفر عن ذنبه وربما لحاجة في نفسه.

بعدما توفيت زوجته وهو بصدد البحث عن امرأة يتخذها شريكة، فعرض علي الأمر، لم أتردد ليس رغبة في ذلك .

وإنما لأستر نفسي من فضيحة عشت طوال حياتي أخشى وقوعها، لكنني  بعد ذلك سأخرج من حياته، فهل اتخذت القرار الصائب؟


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=656147

التعليقات (2)

  • houhou

    السلام عليكم اختي الكريمة ، تفكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ” انا وكافل اليتيم في الجنة ” ، فكري قبل الزواج بصورة ايجابية وبدون أية سلبيات ووجب إستشارة الأهل لـذلك

  • يا عالم. ماذا هناك

    ماذا اقول لامي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة