إعــــلانات

ريتا: “نجومية مانشستر غيرته كثيرا وأتمنى له السعادة مع تايلور”

ريتا: “نجومية مانشستر غيرته كثيرا وأتمنى له السعادة مع تايلور”
رياض محرز رفقة طليقته ريتا جوهال

خرجت الحسناء الهندية ريتا جوهال يوم أمس الأحد عن صمتها بعدما كشفت تفاصيل إنفصالها عن اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز، والذي أنجبت منه بنتين “عناية وإيلا”

وأجرت عارضة الأزياء الهندية “ريتا جوهال” حوارا مطولا مع صحيفة ذا الصن البريطانية كشفت من خلالها تفاصيل تعرفها على نجم مانشستر سيتي قبل أن ينفصلا عن بعضهما البعض العام الماضي.

وقالت: ”

“كنا في حالة حب جنونية، وأردنا ان نكون مع بعض إلى الأبد، وأنجبنا إبنتنا عناية سنة 2015، كنت خائفة من إنجاب أطفال آخرين بسبب فترة الحمل الصعبة، لكن ريضا كان مصرا على إنجاب المزيد من الأطفال، كنت خائفة لكنه كان يطمئنني أن كل شيء سيكون على ما يرام، لقد فرحنا بطريقة جنونية بعد إزداد “إيلا”، لقد كانت عائلتنا عادية، محرز لم يكن نجما كبيرا صحيح أنه كان لاعب كرة قدم لكن كنا مجرد زوجين عاديين مع إبنتين، عندما يذهب للعب مع فريقه أكون ربة بيت نشاهد الأفلام سويا، لكن في شهر جويلية 2018 إنتقل إلى مانشستر سيتي، وهنا تغير كل شيء إختفى رياض المحب والمتواضع، لقد بدأ يصدق الضجة الإعلامية الكبيرة الخاصة به، كان هناك أشخاص يقولون له ما يريد سماعه، وبدأت ألاحظ التغيير في معاملته، لقد توقف عن السؤال حول اليوم الذي قضيته ومذا سأفعل، يبدوا أنني أصبحت أشكل المرأة المزعجة في المنزل، وكان يتمتع بأسلوب حياته بعيدا عني حيث بدأ في تجاهلي، وعندما أستفسره في الأمر يتحجج بأنه مضغوط وبأنها كرة القدم التي تتسبب في التوتر”

لقد سائت الأمور أكثر فأكثر، حيث غادر غرفة النوم وتنقل إلى غرفة الضيوف سنة 2019، وبعدها ذهب للعيش في أحد الفنادق، لقد غادر العائلة وإختار حياة جديدة، بالرغم من أنني ترجيته للعودة إلى المنزل لكنه رفض العودة بسبب الضغط الكبير الذي يعيشه جراء كرة القدم، الحقيقة انه كان يشعر بالملل معي وكان الأمر مروعا بالنسبة لي”.

“تعرضت هجوم من معجبيه على شبكات التواصل الإجتماعي إلى درجة أنهم إتهموني بالخيانة، وكان هناك ردة فعل عنيفة وتعرضت للتنمر مرة اخرى على الرغم من أنني كنت الضحية”

“إكتشفت أنه يواعد تايلور عبر أنستغرام، لم تكن لديه اللباقة ليقول لأم أطفاله أنه في علاقة جديدة، أتمنى له كل السعادة مع تايلور، لكن يبدو أنه يعيش نمط حياة مختلفة الآن، لقد توقف عن مكالمتي منذ فترة طويلة ولا أدري لمذا لم أفعل أي شيء خاطئ، وهو يكلم والدتي الآن وهذا أمر سخيف، آمل فقط أن لن يندم بعد إنتهاء فترة تألقه في كرة القدم”.

انضموا الآن إلى مجموعة Ennahar TV على تطبيق #فايبر واستقبلوا الهام والعاجل وآخر الأخبار الحصرية

#النهار معكم حيث ما كنتم عبر الرابط
⬇️⬇️⬇️
https://vb.me/EnnaharTVfb

إعــــلانات
إعــــلانات