ستلفظ أنفاسك ونشيّعك إلى مثواك.. وداعا

ستلفظ أنفاسك ونشيّعك إلى مثواك.. وداعا

وداعا 2017.. يا من سرقت من العمر قطعة

سترحل يا عام إلى مملكة الماضي التي يتسّع عرشها كل يوم، ستفارقنا وقد عشنا أيامك ولياليك بحلوها ومرّها، نجح خلالها البعض وفشل الآخر، تلقينا فيك البشائر والأنباء السارة، فسعدت القلوب وابتسمت الشفاه، سمعنا فيك الأخبار المحزنة، فراق أحبّة، موت أطفال أبرياء، أحداث دامية وترويع لنفوس كانت مطمئنة راضية مرضية.

لم يبقَ لوجودك بيننا يا عام إلا القليل، فقد بدأ العد النازلي وأنت تحتضر، فبعد ساعات من الآن، ستلفظ أنفاسك الأخيرة ونشيّعك إلى مثواك، لقد سرقت منا أيها العام قطعة من العمر، فتقدم بنا السن، أغويتنا وأوقعتنا في الخطايا، لعبت بنا وزيّنت لنا متاع الدنيا، إنك يا عام ماهر.. لبيب وذكي، عرفت كيف تسير في صمت وهدوء، لم ندرِ بمروك ولم نحسب لك حساب الانقضاء، كنت مثل سابقك، تركت البعض منا ينام في العسل وعزفت له الأنغام الهادئة حتى يسترسل أكثر في سباته، وها أنت اليوم وقد عزمت على الرحيل، قرعت الطبول وأصدرت أصواتا مزعجة وصاخبة تنذر برحيلك.

لعبت بنا يا عام، عشنا فيك الأهوال وتقلبات الأحوال، كنت متفرجا وكنت الحكم، ولم نكن إلا حجر نرد جامد، قذفتنا إلى هناك حيث الظلام والعتمة، استرجعتنا وأبقيتنا في النور حتى حسبنا أنه مصيرنا المحتوم، وأن الفوز بات حليفنا على الدوام.

آه يا عام، لن تشعر بنا ولن تحسّ بمعاناتنا، لأنك السيف الذي دائما ودوما يقطعنا ويمزّقنا إلى أشلاء ويبعثر قوتنا من فرط السرعة والقدرة على التغيّر والانقلاب من النقيض إلى النقيض.

وداعا يا قطعة من العمر.. وداعا يا من تركت بصمتك القوية على القلوب وحتى على الرؤوس، شعيرات بيضاء تركتها لنا في أرض خصبة لا تغدو أن تنمو ويكتسحها البياض، حتى تدخلنا مراحل جديدة من الحياة، ولأنك ستذهب بلا رجعة، فإننا نسألك الرحيل الجميل، فلك الماضي ولنا المستقبل الذي نتمنى أن يكون أفضل وأحسن.. لك الجمود والركود ولنا السريان والنشاط والانتعاش في دنيا جعل الله لنا فيها نصيبا، ولأننا على أهبة الانتظار لاستقبال زمن جديد، فلا تؤاخذنا بما عمل المقصّرون منا، فالآتي دائما أحلى ما دامت القلوب تؤمن بأن الله لا يمنع إلا ليمنح، وأن الأمر لا يتسّع إلا إذا ضاق.. فاتركنا الآن نعيش في هدوء لحظات الفراق.


التعليقات (1)

  • توهامي

    لا تودع 2017 لأن لم يتبدل منها الا رقم بل ودع عمرك الذي نقصمنه عمر كامل

أخبار الجزائر

حديث الشبكة