شعار الخضر .. الحرب في الندوات والملعب للصفعات!!

شعار الخضر .. الحرب في الندوات والملعب للصفعات!!

تعيش الجماهير الجزائرية صدمة حقيقية منذ الإقصاء الرسمي لـ الخضر من الرواق المؤدي إلى مونديال 2018.

لم يستسغ الجزائريون المُستويات الكارثية لزملاء براهيمي، بما لا يتناسب تماما مع الكلام المعسول الذي يُطلقه اللاعبون قبل أي موعد.

شهدت مُختلف شبكات التواصل الإجتماعي “بركانا” حقيقيا فجّره عشاق محاربي الصحراء ضدّ تشكيلة الإسباني “لوكاس ألكاراز”.

واستغرب ناشطو فايسبوك وتويتر أداء اللاعبين الذين لوّحوا بشعار “الحرب” قبل المواجهة المزدوجة ضدّ زامبيا.

لكنّ هؤلاء لم يُظهروا أي “روح” أو “إرادة” تتناسب مع الهدف المرسوم، وإكتفوا بتلقي الصفعة تلو الأخرى من شُبان الرصاصات النحاسية الذين التهموا الأفناك ذهابا وإيابا.

الجمهور الجزائري: “نريد أفعالا لا أقوالا”

شددت الجماهير الجزائرية وبصفة خاصة تلك التي تواجدت قبل 48 ساعة بمدرجات حملاوي، على ضرورة استفاقة اللاعبين من سُباتهم العميق.

وتابعوا: “على زملاء براهيمي العودة إلى أرض الواقع من خلال السعي لتحسين مُستواهم وإظهار روح المُحاربين التي طالما تغنوا بها”.

ورأى مراقبون أنّ شعار المحاربين بات حبرا على ورق خلال السنوات الماضية، في وقت يكتفي “نجوم الخضر” بالتصريحات النارية التي صارت “العنوان الأبرز” للخضر.

ويشير متابعون: “الأفناك أصبحوا يظهرون برودة مُنقطعة النظير على المُستطيل الأخضر، وهو ما ظهر بشكل جلي خلال كأس إفريقيا 2017”.

أخبار أخرى: 

كوربيس: “لولا روراوة لكنت مدربا للخضر”

تعرّف على موقع “النهار

النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية.

يتموقع “النهار أون لاين” كفضاء إعلامي تفاعلي، ويعدّ مجالا يتيح استخدام الوسائط الحديثة في المواكبة الحية لجميع الأحداث.

يعتبر موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز الموقع بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص  على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

النهار أون لاين” يعمل من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار .

يركّز “النهار أون لاين” على تقديم أخبار حية عبر توظيف دعامتي الفيديو والصورة.

بحكم تموقعه كأيقونة إعلامية متعددة، يوفر موقع “النهار أون لاين” الفرصة لمتصفحيه لإيصال أصواتهم، تصوراتهم، وانشغالاتهم.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات المعدّة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على الفايسبوك” وتويتر، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يشرف فريق عمل محترف على تسيير موقع “النهار أون لاين”، وتفعيل مواقع أخرى، فضلا عن تأطير كوكبة من الشباب.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة