فوضى في بلوزداد وشتوف يتحدث عن خيانة

فوضى في بلوزداد وشتوف يتحدث عن خيانة

أكد رئيس النادي الهاوي لشباب بلوزداد، كريم شتوف، أن النادي الهاوي مقصي من مجلس الإدارة منذ شهر جانفي الماضي.

وأكد شتوف خلال الندوة الصحفية التي نشطها، صباح اليوم، بمركب آيت سعادة في بلوزداد، أن الرؤساء السابقين للشباب قاموا بإقصاء النادي الهاوي من مجلس الإدارة رغم أنه صاحب أغلبية الأسهم (75 في المئة)، وذلك بموافقة من الرئيس الحالي، محمد بوحفص، محملا المسؤولية لكل من عز الدين قانة، ورضا مالك ومختار كالام، الذي اتهمه بالتوقيع بطريقة غير قانونية –حسبه- على قرار إقصاء النادي الهاوي من مجلس الإدارة، رغم أن عهدته كانت منتهية شهر جانفي الماضي، ولم يكن لديه الحق في تمثيله.
ورفض كريم شتوف تأكيد الأخبار التي تحدثت عن قراره بمتابعة مختار كالام قضائيا بعدما تسبب في إقصاء النادي الهاوي الذي اعتبره برمز بلوزداد، مكتفيا بالقول إنه سينتظر نهاية الموسم للاطلاع على التقريرين المالي والأدبي للرئيس بوحفص قبل محاسبته، مشيرا إلى إمكانية استقالته قبل ذلك الوقت بسبب فشله في مهامه.
وشهدت الندوة الصحفية بعض المناوشات بسبب غضب الأنصار، كما تجنب شتوف الإجابة على أسئلة رجال الإعلام الحاضرين رغم إلحاحهم، مكتفيا بالتحدث عن بعض الأمور السطحية من دون تقديم إجابات واضحة ومقنعة بخصوص موقفه بخصوص ما يجري في الفريق، وتنصله من جميع مسؤولياته، مما يبقي الغموض قائما بخصوص المتسبب في إقصاء النادي الهاوي من اجتماعات مجلس الإدارة، في ظل تبادل الاتهامات بين شتوف وباقي الرؤساء السابقين.

يذكر أن بعض المسؤولين الحاضرين حملوا مسؤولية ما يحدث في الفريق على الصعيد الإداري إلى رئيس الرابطة، محفوظ قرباج، كونه هو الذي أشرف على ملف الاحتراف لما كان رئيسا للعقيبة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة