في فضيحة جديدة لنظام “المخزن”..التوجه الى تقنين زراعة وبيع القنب الهندي!

في فضيحة جديدة لنظام “المخزن”..التوجه الى تقنين زراعة وبيع القنب الهندي!

في خرجة بائسة لنظام “المخزن” المغربي، قام هذا الأخير  بمحاولة إضفاء الشرعية على زراعة القنب الهندي وتصديره وبيعه.

وتأتي هذه الخطوة اليائسة منه لإسكات أصوات نسبة كبيرة من المواطنين، الذين يعيشون تحت خط الفقر خصوصا في جبال الريف شمال المغرب.

والذين يطالبون بالعيش بكرامة في المملكة المغربية، أين يعانون من أزمة إقتصادية خانقة.

ولجأت الحكومة المغربية لتغطية “تقنين” زراعة القنب الهندي، الى شمّاعة الترخيص بإستعماله لأغراض طبية وصناعية.

بالإضافة الى تحسين دخل المزارعين وحمايتهم من شبكات التهريب الدولي للمخدرات.

وذلك حسب بيان وزارة الداخلية المغربية، الذي تطرق الى مشروع هذا القانون، وقدمه الى البرلمان من أجل المصادقة عليه.

وتأتي هذه الخرجة من النظام “المخزني”، في توقيت يعاني فيه على جميع الأصعدة، خصوصا من الجانب الإقتصادي.

والذي عرف انهيار كبير بسبب جائحة كورونا، التي عصفت بالبلد والسياحة حيث تعتبر العمود الفقري للإقتصاد  المغربي.

وبطبيعة الحال دخوله في معترك حرب الصحراء الثاني مع “البوليزاريو” والتي تقترب من شهرها الثالث.

أين كبدّت خزينة المغرب ميزانية ضخمة وخسائر كبيرة، وهو الأمر الذي جعل المملكة المغربية تذر الرماد في العيون بتقنين هذا المشروع.

وذلك في جبال الريف بشمال المملكة المغربية، والتي شهدت انتفاضة في السنوات القليلة الماضية احتجاجا على التفاوت الاقتصادي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=964596

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة