قضية البارون “تياتا” تسقط أسماء كبيرة في أمن وهران

قضية البارون “تياتا” تسقط أسماء كبيرة في أمن وهران

كشف توقيف البارون “تياتا” المعرف بوهران الى توقيف شرطيين تحفضيا والتحقيق مع أخرين من بينهم ضابط بأمن الولاية.

قادت التحقيقات في قضية على البارون الذي  في الخمسينيات من العمر والمنحدر من حي الشولي الواقع بحي الكميل سابقا.

بعدما كان محل بحث لسنوات عديدة، اثر تورطه في المتاجرة بالمخدرات الصلبة من نوع كوكايين والكيف المعالج.

وصدرت ضده أحكام قضائية قاربت الـ 20 سنة سجنا نافذا إلى جانب 5 مذكرات توقيف.

التحقيقات الواسعة لعناصر من مصلحة الشرطة القضائية اطاحت بشرطيين إلى جانب التحقيق مع أطراف أخرى متورطة بسلك الأمن بينهم ضابط.

أكدت مصادرنا أنهم كانوا يقومون بالتضليل على نشاط البارون ومحاولة مساعدة عناصر متهمة في التحقيق على الفرار.

العملية الناجحة لعناصر الشرطة القضائية لأمن وهران بالتنسيق مع أن سيدي بلعباس أين تم توقيف البارون.

العملة تمت بعد تحريات حثيثة تبعتها عمليات مراقبة وترصد.

وتم  تحويل البارون إلى مقر الأمن للتحقيق معه أين أفضت التحقيقات إلى تورط عنصرين من الأمن وهران من بينهم شرطيين.

تم توقيفها تحفظيا في انتظار إحالتهما على المجلس التأديبي، فيما يجري التحقيق مع آخرين يشتبه في تورطهم ضمنهم ضابط شرطة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة