كوليبالي.. عاملوني كالعبد في مصر وأجبروني على السجود

كوليبالي.. عاملوني كالعبد في مصر وأجبروني على السجود

شن المهاجم الإيفواري سليماني كوليبالي، هجوما عنيفا على نادي الأهلي المصري وأكد أنه كان يلقى معاملة العبيد ويجبرونه على السجود خلال المباريات بعد تسجيله للأهداف.

هرب المهاجم الايفواري كوليبالي، رفقة عائلته من مصر إلى العاصمة الإنجليزية لندن، منذ أسبوعين دون إعلام أو إذن إدارة فريقه الأهلي المصري، ونشر اللاعب بيانا عبر حسابه الخاص لموقع التواصل الإجتماعي “تويتر” كشب فيه أسباب هروبه من الفريق المصري، حيث أوضح أنه كان يجبر على فعل عدة أمور، وجاء في البيان: “كانوا يجبرونني على السجود بعد كل هدف أسجله، والمدرب يطالبني دائما اللعب بطريقة معينة وهذه التعليمات كانت تجعلني أشعر أنني مقيد، ولا أشعر أبد بالراحة وعندما أخالف كان يستدعيني إلى مكتبه ويوبخني”، وقال أيضا: “زوجتي وأولادي مسيحيون، وكانوا لايقدرون على أداء مناسكهم في مصر بشكل عادي، كما أنهم حجزوا على جوار سفري في النادي، ولم يكن مرحبا بي في الفريق وكان اللاعبون يتعمدون عدم تمرير الكرة لي في الملعب وكانوا يعاملونني كالعبد بسبب الأموال”.

وصعد اللاعب من قضيته وراسل الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، وفي المقابل كذب النادي الأهلي المصري اتهامات اللاعب واعتبرها ادعاءات كاذبة، وشدد مسؤولو “القلعة الحمراء” على عدم وجود اي تفرقة بين اللاعبين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة