لحسن يلقى ترحابا خاصا من زملائه ويندمج بسرعة مع أجواء الخضر

لحسن يلقى ترحابا خاصا من زملائه ويندمج بسرعة مع أجواء الخضر

اكتشف الوافد الجديد في المنتخب الوطني، وسط ميدان راسينغ سانتاندير الإسباني، مهدي لحسن،

 أجواء ”الخضر” لأول مرة أمس الأول بالفندق العسكري لبني مسوس ووجد ترحابا منقطع النظير من قبل زملائه الجدد في منتخب المحاربين وأكد لهم أنه سعيد جدا بالالتحاق بمنتخب بلاده وأنه أعجب كثيرا بالأجواء ويشعر وكأنه يلعب معهم منذ مدة طويلة.

رغم أنها المرة الأولى التي يلتقي بلاعبي المنتخب الجزائري إلا أن مهدي لحسن شعر وكأنه يعرف منصوري وزملاءه منذ مدة طويلة، فقد كان يتوقع بعض اللاعبين أن يعقد الناخب الوطني رابح سعدان رفقة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة اجتماعا رسميا من أجل تقديم الوافد الجديد لـ”الخضر” إلى زملائه الجدد إلا أن الأمر حدث بطريقة عادية خاصة وأن لحسن التحق بتربص المنتخب رفقة المهاجم عبد القادر غزال ومراد مغني اللذين ساعدا كثيرا لحسن، حيث وصفا له الأجواء في وسط ”الخضر” التي قالوا بشأنها أنها عائلية، الأمر الذي سعد له كثيرا الوافد الجديد، وهي نفس الأجواء التي اكتشفها في الفندق العسكري.

اللاعبون تحثوا معه مطولا وتناولوا وجبة العشاء في أجواء عائلية

وسهل اللاعبون كثيرا من مهمة لحسن في الاندماج مع أجواء المنتخب الوطني على اعتبار أنها المرة الأولى التي يتعرف فيها على أغلب اللاعبين في المنتخب وقد تجاذب لحسن أطراف الحديث مع أغلب لاعبي المنتخب في جو عائلي امتزج بفرحة اللاعب بالمرح الذي يخلقه البعض على غرار غزال وزاوي سمير، ورغم أن المدة كانت قصيرة جدا إلا أن لحسن عبر لزملائه الجدد أنه سعيد جدا بالالتحاق بمنتخب بلده الأصلي وأنه لم يكن يتوقع أن الأجواء في ”الخضر” بهذا الشكل، ويكون لحسن قد اندمج بسرعة وأكيد لن يجد إشكالا في الانسجام معهم فوق أرضية الميدان من أجل تفجير كامل إمكاناته مع ”الخضر” خاصة وأن الجماهير الجزائرية كلها في انتظار ما سيقدمه للمنتخب، كما تناول وسط ميدان سانتاندير الاسباني وجبة العشاء في أجواء وصفها أنها عائلية إلى حد بعيد.

أعجب بأجواء ”الخضر” وأكد لأحد اللاعبين أنه لا يريد أخذ مكان أحد

حديث لحسن مع زملائه الجدد جعله يشعر وكأنه في المنتخب الوطني منذ سنوات طويلة مثله مثل بقية زملائه وقد أكد له كل من يبدة ومغني إضافة إلى عبدون أنهم اندمجوا بسرعة مع ”الخضر” والأمر نفسه سيحدث معه لأن الأجواء في المنتخب الجزائري تجعلك تنسجم بسرعة مع الجميع، كما أكد لحسن لأحد اللاعبين أنه لا يريد أخذ مكان أي لاعب في التشكيلة الوطنية سبق له وأن ساهم في تأهل ”الخضر” الى مونديال جنوب إفريقيا، كما تعامل الجميع مع لحسن على أنه لاعب محترف في المنتخب الجزائري وسهلوا كثيرا من مهمته وأعجبوا بتواضعه واحترامه للجميع.

لحسن متواضع،خلوق ولاعب ممتاز سيفيد المنتخب كثيرا

وحسب ما استقيناه من محيط المنتخب بالفندق العسكري ببني مسوس، فقد تأكد لنا أن اللاعب الذي كان محل انتقاد من قبل العديد من الأقلام الجزائرية وبعض اللاعبين الحاليين في ”الخضر” هو في الأصل إنسان متواضع وجد متخلق بدليل أنه رفض الالتحاق بالمنتخب الوطني الجزائري من قبل لأنه كان يرفض فكرة أخذ مكان لاعب آخر ساهم في وقت سابق في تأهل ”الخضر” إلى المونديال، وهو ما اكتشفه العديد من اللاعبين خلال تعارفهم به أمس الأول خاصة اللاعبين الذين كانوا يعارضون انتدابه الى المنتخب بعدما ضمنت الجزائر تأهلها إلى كأس العالم، وإضافة إلى أخلاقه العالية فإنه لاعب ممتاز وسيفيد المنتخب كثيرا خاصة وأن ”الخضر” مقبلون على منافسة عالمية بعد غياب دام أكثر من ٢٤ سنة عن الحفل الدولي.

مهدي لحسن: ”تلبيتي لدعوة الخضر إجابة للمشككين ولا تهمني الإشاعات التي كانت تروج على لساني

أكد لاعب راسينغ سانتاندير الإسباني، مهدي لحسن، في تصريح للتلفزة  الوطنية، أنه جد سعيد وفخور بتواجده في الجزائر لتمثيل الألوان الوطنية  مثلما كان ينوي من قبل وأن تلبيته لدعوة ”الخضر” تعتبر إجابة مباشرة  للمشككين والأشخاص الذين انتقدوا موقفه اتجاه تقمص الألوان الوطنية ”أنا فخور وسعيد جدا بتواجدي في الجزائر لأنني كنت أنتظر العودة لموطني  الأصلي منذ مدة لاكتشافه”   وفي تعليق له عن الانتقادات التي تلقاها من قبل بعض الجرائد بخصوص  موقفه اتجاه حمل الألوان الوطنية أضاف ”أنا أدرك جيدا أن العديد من الجرائد نقلت العديد من الأشياء غير الصحيحة عني ولكن كل هذه الانتقادات لا تهمني”  وعن أهدافه من تقمص الألوان الوطنية أردف مهدي لحسن قائلا ”أنا أسعى  لآداء مشوارا جيدا من خلال مشاركتي مع المنتخب الوطني والعمل على  تحقيق مشاركة مشرفة تمنح الإضافة للفريق الوطني خلال المواعيد القادمة وسأعمل على تحقيق ذلك في صمت وليس على صفحات الجرائد”. ويكون الوجه الجديد في المنتخب الوطني قد خاض أمس أول حصة تدريبية له رفقة زملائه في التشكيلة الوطنية، حيث تسعى بعض العناصر في تشكيلة ”الخضر” إلى تسهيل عمليه اندماجه قبل التوجه للمشاركة في مونديال جنوب إفريقيا ومن بينها المهاجم عبد القادر غزال الذي كان أول من رحب بقدومه   وكذا مراد مغني رغم أن هذا الأخير ليس معنيا بمباراة اليوم بسب عدم تماثله للشفاء من الإصابة التي يعاني منها.   على صعيد آخر، ينتظر أن تمنح أول فرصة لمهدي لحسن بالدخول أساسيا في هذه المباراة في حال تأكد عدم قدرة قائد ”الخضر” يزيد منصوري على المشاركة في هذا اللقاء عقب إجرائه لعملية جراحية مؤخرا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة