مافيا السردين تعيد إشعال بروتين الفقراء!

مافيا السردين تعيد إشعال بروتين الفقراء!

عادت (مافيا) السمك أو ما يُعرف بـ ” السردين “، لإشعال السوق 96 ساعة بعد هبوط سعر الكيلوغرام إلى 70دج.  

في “انقلاب” مثير تشهده بورصة “السمّاكة” في عدة ولايات، عاود سعر ” السردين ” التسلق إلى 350 دج.

رمي كميات هامة في البحر

واستنادا إلى مصادر “النهار أون لاين”، فإنّ “فريقا من متعاملي الصيد آثروا رمي كميات سمكية هامة في البحر”.

وأتت هذه الخطوة، في مناورة من هذه الأطراف المشوّشة، للقفز بسعر السردين أيام بعد نزوله إلى ما دون المئة دينار.

مؤشر عكسي

يؤشر ما يحدث – في حال استمراره – على التهاب مرتقب في سعر السمك.

وظلّ السردين “يغرّد” لسنوات طويلة في مستويات خيالية، حيث تراوح مؤخرا بين أربعمئة وستمئة دينار للكيلوغرام الواحد.

وكان السردين يحلّق منذ فترة ليست بالقصيرة في سحاب الثمانمئة دينار، وهو وضع لم يسبق للجزائريين أن عايشوه.

وبقي السردين بعيد المنال عن الجزائريين، لا سيما فئة الموظفين محدودي الدخل، تبعا لبيعه بأسعار جنونية.

استقرار في مهبّ الريح؟

وكانت الجزائر العاصمة وسائر الولايات شهدت استقرار سعر السردين مؤخرا.

وفي جولة لمندوب “النهار أون لاين” على طول واجهة الجزائر البحرية ليلة الأحد إلى الإثنين، لاحظنا كثافة السردين المسوّق.

وكان متاحا للهائمين باستهلاك السردين، اقتناء الكيلوغرام الواحد من الأسماك الطازجة لقاء 70 دينارا.

كما عُرضت صناديق السردين (تستوعب من 10 كيلوغرامات إلى 20 كيلوغراما) لقاء ألف دينار.

وارتاح الزبائن لهذا التراجع، واستحسانهم بيع السردين ذو النوعية الجيدة بما دون المئة دينار، وتمنوا أن تتوازن سوق الأسماك أكثر.

في المقابل، راح أصحاب الألسنة الطويلة يشككون في ما يحدث، ويلمّحون بقوة إلى أنّ الأمر فيه “إنّ”.

لكن جمهور الباعة حرصوا على نفي التشكيكات، بإرجاع انخفاض أسعار السردين إلى وفرة المنتوج، فضلا عن استبعاد المضاربين.

وتحدث صيادون لـ “النهار أون لاين” أنّ سفنهم صارت تعود مُثقلة بمئات الأطنان من الأسماك.

وفي ظلّ سخونة أسعار اللحوم الحمراء وتوابعها، باتت الأسماك تشكّل طوق نجاة للمستهلكين الذين لا يقوون على شراء مواد غالية.

لكن هذا السيناريو بات مهددا في ظلّ التحول الجديد.

 ثلاثية مزمنة

سبق لمراقبين وتجار إرجاع التهاب أسعار السردين في وقت ما إلى ثلاثية الندرة، والاحتكار، والمضاربة التي كرّستها فئة الوسطاء.

وكان “زبير سعيدي” رئيس وحدة بمسمكة الجزائر العاصمة، أشار إلى ارتفاع أسعار السردين ست مرات في 33 شهرا.

وسجّل سعيدي قبل أشهر، حالة من التراجع الكبير في حصيلة صيد السمك بنوعيه الأزرق والأبيض.

وانخفض السردين حينذاك بستة أطنان يوميا أي ما يمثل 20 من المئة مقارنة بسنتي 2009 و2010.

وتراهن الجزائر على تشجيع نشوء مسمكات لقطع الطريق على المحتكرين، حيث تم تفعيل المسمكات على مستوى الموانئ الكبرى.

ويبقى إنتاج السمك في الجزائر ضئيلا جدا، ويقدره “حسين بلوط” رئيس اتحادية الصيادين بـ93 ألف طن سنويا.

على النقيض، تتحدث السلطات عن إنتاج 187 ألف طن كل عام، وتبدي تفاؤلا برفعه إلى 220 ألف طن.

وتبقى الكميات ضعيفة إذا ما قورنت ببلد جار كالمغرب الذي يقدر إنتاجه بمليون طن سنويا.

وتصل طاقة الجزائر من الثروة السمكية، إلى حدود ستة ملايين طن من الأسماك على طول شريط يمتد إلى 1284 كيلومترا.

*****************************************

تعرّف على موقع “النهار

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع “النهار أون لاين” الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على الفايسبوك” وتويتر، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (1)

  • سيدعلي

    أنا شخصيا عندي أكثر من 3 سنوات ماشريتوا ما دخل المنزل لأأنه بكل بساطة فوق 250 دينار و الله مانشريه .
    الحاجة الثانية قالك 70 دينار قولي وين شفتوا نروح نشريه لاكن ماشي على الساعة الثانية زوالا .عندنا شعب ملهوف و الحديد قياس .

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة