ما شأن زوجي وبنات الجيران.. يرافقهن باستمرار؟

ما شأن زوجي وبنات الجيران.. يرافقهن باستمرار؟

أسأل الله أن يعينكم ويوفّقكم إلى ما يحب ويرضى، أنتم الساهرين على إنجاز منبرنا المتميّز، وبالمثل لكل رواده من القراء الأوفياء، وأنا واحدة منهم.

وأغتنم الفرصة لكي أهنّئ زوجي بعيد زواجنا الثامن والعشرين، وأسأل الله أن يديم علينا نعمة الصحة.

قد تكون مشكلتي من صنع  الخيال أو من هواجس الشيطان، وقد تكون واقعة  حقا، لكم الحكم في النهاية، واعلموا أنني صادقة منتهى الصدق.

فالأمر يتعلق بزوجي الذي تقاعد من عمله منذ أشهر قليلة، ولم يعد لديه ما يشغله سوى الدخول والخروج طوال اليوم، مع العلم أن أولادي كلهم ساروا إلى حال سبيلهم.

فأكبرهم مهاجر في ديار الغربة، وابنتي الوسطى متزوجة وترعى شؤون عائلتها الصغيرة.

وأما أصغرهم فإنه منذ استقلالنا في هذا البيت،  فضّل البقاء مع جدته وأولاد عمه، فهو يأتي ليزورنا بمثابة الضيف فقط.

كما أسلفت الذكر، زوجي الذي أصبح يعاني من الفراغ، نصّب نفسه سائقا لبنات الجيران، كلما التقى واحدة منهن إلا وعرض عليها أن يوصلها إلى وجهتها.

لم يكن الأمر يزعجني لأنهن في سن ابنته، لكنه تمادى وأصبح يترصدهن لكي يعرض عليهن هذه الخدمة، منهن من ترفض وأخريات يوافقن.

عندما طلبت منه الكفّ عن هذا التصرّف، قال إنني لا أثق فيه وكيف لي أن أشكّ في نزاهته، ورفض جملة وتفصيلا الانصياع لكلامي باعتباره غير معقول.. أرجوكم أفيدوني، فهل أنا على حق أم على باطل؟


التعليقات (3)

  • فالاولى اولى

    عندما يتغير المزاج. بسبب. الفقر

  • Bouhafer bouhafer

    تظرعي إلى الله أن يهدينا ويهديه إلى الصراط المستقيم وعليك بصلاة الليل و إن شاء الله يستجيب دعوتك

  • Rahma /Italia

    Anti 3ala Ha9 rabi ykoun fi 3awnek

أخبار الجزائر

حديث الشبكة