إعــــلانات

مجلة الجيش: الحرائق الأخيرة كانت جراء مخططات خبيثة نسجت ما وراء البحار

مجلة الجيش: الحرائق الأخيرة كانت جراء مخططات خبيثة نسجت ما وراء البحار
مقر وزارة الدفاع الوطني

أفادت، إفتتاحية مجلة الجيش، لشهر سبتمبر، أن الحرائق التي شهدتها ولايات الوطن مؤخرا، اثبتت ما اكدته القيادة العليا للجيش بخصوص تعرض الجزائر لمخططات خبيثة تنسج من وراء البحار تهدف إلى ضرب الوحدة الوطنية.

وأوردت، مجلة الجيش أن التحريات الأمنية أثبت مما لا يدعو للشك، ضلوع التنظيمين الإرهابيين “ماك، رشاد” في الحرب الشرسة ضد الجزائر.

وأشارت الإفتتحاحية، للهبة القوية لأفراد الجيش الوطني الشعبي، منذ البداية لإنقاذ السكان المحاصرين بالحرائق.

واعتبرت الافتتاحية، أن تلاحم إفراد الجيش مع سكان ولاية تيزي وزو وبجاية، وأفراد الشعب، أدحض أكاذيب مناضلي المواقع الإفتراضية.

وفي ذات الصدد، عرجت الإفتتاحية على تورط نظام المخزن، في العملية، في هذه الجريمة التي لا تغتفر، وذلك من الإرتباط القوب بين المخزن والتنظيمين الإرهابيين.

وبخصوص قطع العلاقات مع المغرب، أكدت مجلة الجيش أنه قرار سيادي ومؤسس، بسبب الإعتداءات المتكررة والتي أضحت معروفة لدى الجميع.

انضموا الآن إلى مجموعة Ennahar TV على تطبيق #فايبر واستقبلوا الهام والعاجل وآخر الأخبار الحصرية

#النهار معكم حيث ما كنتم عبر الرابط
⬇️⬇️⬇️
https://vb.me/EnnaharTVfb

إعــــلانات
إعــــلانات