إعــــلانات

مجلس الأمة يشارك في مؤتمر اقليمي بالأردن

مجلس الأمة يشارك في مؤتمر اقليمي بالأردن

شاركت نوارة سعدية جعفر، عضو مجلس الأمة، عضو ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف، في مؤتمر اقليمي حول موضوع: “المرأة في الأحزاب السياسية في المنطقة العربية”.

والمنظم من طرف اللجنة الوزارية لتمكين المرأة في المملكة الأردنية، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي، وذلك يومي 29 و 30 من الشهر الجاري، بعمان (الأردن).

وفي بيان للمجلس اليوم السبت، فقد شكل اللقاء فرصة للمشاركين لمناقشة التحديات والفرص المتعلقة بمشاركة المرأة في الأحزاب السياسية.

بالاضافة الى تبادل الخبرات المتعلقة بالسياسات والإجراءات الداخلية للأحزاب السياسية المراعية للجندر.

وكذا إجراءات القضاء على العنف السياسي ضد النساء والفتيات في الدول العربية والأجنبية،  و إيجاد الحلول الكفيلة بإحداث التغيير الإيجابي في الأحزاب السياسية، وتجنيد الدعم للحركات والقيادة النسوية.

وفي مداخلة نوارة جعفر خلال مشاركتها كمحاضرة في الجلسة الثانية بعنوان: دور الأحزاب والقوى السياسية، استعرضت التجربة الجزائرية في المجال فذكرت أن قضايا المرأة استأثرت بالاهتمام في الجزائر، فتوالت الإصلاحات في المنظومة التشريعية شملت لاسيما الدستور وقوانين الأحوال الشخصية، الجنسية، حماية المرأة من العنف، قانون الانتخابات والأحزاب السياسية.

كما أشارت الى النسب العالية لمشاركة المرأة في قطاعات التربية والتعليم ، القضاء، الصحة، والتي أصبحت قطاعات مؤنثة الى أبعد حد.

علاوة على التواجد المشرِّف للمرأة في السلك الدبلوماسي كسفيرات، وقنصل عام، وذكَّرت بإشراف أربعة نساء على الأمانة العامة لأحزاب سياسية في الجزائر.

هدا ويتضمن برنامج عمل المؤتمر دراسة ومناقشة مواضيع عدة هي  دور التشريعات ومؤسسات الدولة في تهيئة البيئة الداعمة لمشاركة المرأة في الحياة الحزبية.

إضافة الى  دور الأحزاب والقوى السياسية، و الاعلام والمجتمع المدني في تعزيز انخراط المرأة في العمل الحزبي.

الى جانب قصص نجاح في تخطي التحديات التى تواجه المرأة في العمل الحزبي؛و العنف ضد المرأة في السياسة.

طالع أيضا:

رئيس مجلس الأمة يستقبل رئيسة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية

رئيس مجلس الأمة يستقبل رئيسة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية

كما استقبل صالح ڨوجيل، رئيس مجلس الأمة، بمعية وفد برلماني عن المجلس، اليوم الأربعاء. مريم بنت عبد الله العطية، رئيسة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في دولة قطر. رئيسة الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، رئيسة التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، والوفد المرافق لها.

اللقاء الذي حضره عبد المجيد زعلاني، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان. سمح باستعراض حصيلة الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، على الصعيد العربي.

كما شكّلت المقابلة مناسبة للإشادة بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تربط الجزائر بقطر. وفق ما تؤطره التوجيهات السامية لقائدي البلدين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون. وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وسُبُل الرقيّ بها وتوسيعها.

وذكّر صالح ڨوجيل بالحركية المتنامية التي تميّز العلاقات الجزائرية – القطرية في الآونة الأخيرة. مستحضراً المساعي الحثيثة التي يبذلها رئيس الجمهورية من أجل تدعيم التعاون العربي البيني. والرفع من مستوى التنسيق بين الأقطار العربية، وهو ما ستعمل من أجله الجزائر خلال استضافتها القمة العربية المقبلة. يومي 01 و 02 نوفمبر. بما يعود بالنفع على شعوبها، مجدداً موقف الجزائر من القضية الفلسطينية التي تواجه الخطر الصهيوني المتمدد. واعتبارها قضية مركزية بالنسبة للأمة العربية. والدفاع على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته على حدود العام 1967، وعاصمتها القدس.

كما ذكر رئيس مجلس الأمة، بالعناية والأولوية اللتان يوليهما رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون. لحماية حقوق الإنسان والحريات الفردية والجماعية وكذا حق المواطن في العيش الكريم في الجزائر الجديدة.

رابط دائم : https://nhar.tv/l7CFI
إعــــلانات
إعــــلانات