محاكمة مادام مايا تكشف.. هكذا تلاعبت ابنة بوتفليقة المزيفة بهامل وغازي وجمعت الملايير

محاكمة مادام مايا تكشف.. هكذا تلاعبت ابنة بوتفليقة المزيفة بهامل وغازي وجمعت الملايير

افتتح مجلس قضاء تيبازة اليوم جلسة محاكمة الإبنة المزيفة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة زليخة نشناش والمعروفة إعلاميا باسم مدام مايا.

وجاء استئناف مجلس قضاء تيبازة للقضية بعد الاستئناف الذي تقدمت به النيابة العامة وأطراف القضية.

النيابة : التماس استبعاد هذه الدفوع.
القاضي :قرر المجلس بضم الدفوع الشكلية للموضوع.

الآن يتقدم دفاع المتهمةالرئيسية نشناش زوليخة بدفوع شكلية.
الدفاع: موكلتي وأبنائها تستفيذ بهذه الدفوع التي قدمها زميلي المحامي المتاسس في حق محمد الغازي.

القاضي يقرر المجلس بضم الدفوع الى الموضوع.

القاضي تطلب من الشهود بالانصراف الى قاعة الشهود

القاضي تنادي على المتهمة الرئيسية نشناش زوليخة من أجل استجوابها

القاضي: أنت مولودة في 15 نوفمبر 1958 بالجزائر الوسطى، إبنة عنابة وصدر الحكم في 14 جويلية الماضي.

القاضي: بمحكمة الجنح بشراقة الذي قضى بإدانتك 12 سنة حبسا نافذا و6 ملايين غرامة نافذة مع أمر بحجز جميع ممتلكاتك.
القاضي: التهم قبول مزية غير مستحقة.

زوليخة : عندي كارت وفيزا تع الجزائر  لم أهرّب أي أموال عبر المطار.
القاضي : أقصى مبلغ كنت تخرجينه؟
زوليخة مدام مايا: خطرة  أخذت ألفين اورو فقط.
القاضي : لما كنت تخرجين من المطار كيف كنت تسافرين؟.
زوليخة مدام مايا :  خرجت من المطار مرة في كرسي متحرك لأنني عملت عملية جراحية.
في حياتي مخرجتش من القاعة الشرفية.
القاضي : هل تعرفين بوطالب مصطفى عسركي و يعمل بالقاعة الشرفية؟.
زوليخة::أعرفه مرة فقط لاقاني في الجوية الجزائرية، و لم يقدم لي أي مزية.
القاضي: في وقائع أخرى أنت متابعة فيها بخصوص التفتيش جنحة كشفها التفتيش؟.

زوليخة : التفتيش كشف بأنه لدي أموال  وأخذوها كلها وولم يمنحوا لي أي وثيقة وعملوا تفتيش بدون وثيقة؟.
القاضي:  هناك معلومات أن سيدة ربطت علاقات مع مسؤولين سامين استغلو النفوذ و تحصلوا على مبالغ مالية.
زوليخة : لا يوجد أي دليل ضدي  أنا متابعة بتهم  لا أساس لهم من الصحة، حجزوا لي مبالغ مالية ضخمة ومجوهراتي الخاصة
القاضي :ماذا تعملين ؟.
زوليخة : أنا سيدة أعمال.
القاضي : وصلوا الى حجز مبلغ مالي أكثر من 10 ملايير ماذا تقولين؟
زوليخة: هذه القضية هذا قريبي يحياوي عمر قال لي شخص يريد الاستثمار.

زوليخة: قلت له سأحاول الاستفسار  مع معارفي و تكلمت مع الغازي محمد قال لي سأرى مع معارفي في وهران.

زوليخة: بعد ذلك اليوم لم أتابع ماذا حصل في هذه القضية.

زوليخة: بعدها بأيام  قريبي جلب جاري الدراهم و بنتي شدتهم عليه و قال لي  هذه أموالي اتركيهم عندك.

زوليخة: بعدها بيوم أتى قريبي وأخذ بعض المبالغ  واتصلت به لمعرفة السبب، قالي سأشرح لك حينما نلتقي بعدها مباشرة جاء الأمن لمنزلي.

القاضي :هل تخصك المبالغ؟

زوليخة: الأموال لا تخصني.
زوليخة : بعتني رئيس الجمهورية إلى الغازي قابلت هذا الأخير من أجل حديقة في شلف 15 هكتار بجميع مرافقها.
زوليخة : الحديقة كانت في وضعية سيئة.
القاضي :هل كنت تمارسين التجارة من قبل و هل سجلت الحديقة باسم ابنتك ؟.
زوليخة :ايمان كانت في عمرها 20 سنة كانت تقرأ ولكن لم تكن هي التي تسير.
القاضي: هل عملك عقد امتياز  أي وثيقة منحها لك الغازي؟.
لم يمنح لي وثيقة هو قرار عقد الامتياز لحديقة؟
القاصي : من كان يسير الحديقة من قبل ؟.
زوليخة : في الأول كان واحد يسيرها لم يوفر   أموالا  للدولة.

زوليخة: لما جئت جلبت  معي شخص كان يسيرها معي و لم يكن شريك لي.
القاضي : ماذا منح لك الغازي محمد على مستوى مدينة شلف؟.

زوليخة : منح لي أيضا الغازي قطعة أرض من أجل صنع محطة الخدمات بشلف
ولكن لم يمنح لي الاعتماد
زوليخة: قمت ببيع تلك القطعة الأرضية بمبلغ 1 مليار سنتيم.
القاضي: عقد القطعة الأرضية كان مرتبط بالمشروع ولأنه سلم في اطار انجاز مشروع ليس لديك الحق ببيعه.
زوليخة: لم أكن اعلم أنني كنت سوف ابيعه اضررت لذلك.
القاضي: من منح لك العفو؟.
القاضي : أنت استفدت من سكن في شلف.
زوليخة : السكن ملك لديوان “أوبيجي” منحت لي بطلب من الغازي
القاضي : السكن باسم من ؟.
زوليخة :  باسم ايمان
زوليخة :زعلان لا اعرفه.
القاضي :من  أرسلك لزعلان وهل  أرسلت له  معارفك؟.
زوليخة : لاعرفه  أنا تكلمت مع  محمد الغازي قلت له شخص يريد الاستثمار  في وهران أريد مساعدته.
زوليخة: يحياوي هو من قدمه لي  وقال لي  أريد الاستثمار  في وهران،  أراد  أن يستثمر في 7 أكتوبر
زوليخة: زعلان لا اعرفه الذي أعرفه هو الغازي لم يتدخل لي في اي شيء غير قانوني.
زوليخة: أنا اشتريت سيارات لما أردت بيعهم وجدت أنها سيارات مسروقة.
القاضي: بالنسية لمبالغ الأورو الذي وجد في بيتك؟.
زوليخة : هي أموالي الخاصة.
القاضي : انت استفدتي من عدة عقارات بالجزائر و خارجها.

القاضي: استفدت  من 6 فيلات وشقتين لمرقي عقاري و 3 عقارات في اسبانيا؟
زوليخة: كان لدي منزل في باريس وعائلتي كلها في الخارج.
القاضي : عندك 55 الف اورو و عندك وثائق مصرفية في مختلف البنوك؟.

زوليخة : بحكم اني أتعامل مع  هيئات دولية كنت أدفع لهم بالأورو.
القاضي :عندك  أرصدة بنكية في إسبانيا بـ 37 الف اورو.
زوليخة :نعم كنت أسد للمتعاملين معي في الخارج عن طريق الرصيد البنكي في اسبانيا.

القاضي : في موريتي ماذا اشتريت ؟
زوليخة : اشتريت بيت واحد.
القاضي : بخصوص “الشالي” اشتريته بـ350 الف اورو بإسبانيا و شقة ايضا بأربعة غرف بإسبانيا.
القاضي : كم عدد الشقق في اسبانيا؟.
زوليخة:  هناك شقتين  وبقيت لي واحدة فقط والشالي كان مسجل باسم بناتي.

زوليخة : دخلو الى منزلي في موريتي و سرقوني، اتصلت بالغازي وهو اللي عرفني بلهامل.

زوليخة: تواصلت مع هامل من اجل انجاز كاميرات مراقبة من اجل حماية نفسي ومنزلي.

القاضي : الغازي هل جاءك الى البيت ؟.
زوليخة : نعم الغازي كان يأتي إلي وهو اللي عرفني بالهامل.
القاضي : وقت سرقة منزلك هل جاءك الغازي و الهامل؟.
زوليخة : نعم أتى لمنزلي غازي وهامل منحتهم الأموال لشراء الكاميرات.

القاضي : هل قام الهامل بجلب كلاب حراسة من أجل حراستك؟.

القاضي:  هل كان لديك شرطة يعملوا  بالتداول من أجل حراستك ايضا؟.

زوليخة : لا أبدا لا يوجد أي شرطي ولم يأتِ إلى منزلي الهامل ولا توجد أي حراسة
القاضي : هل كان لديك كلاب حراسة؟.
زوليخة : كلاب تع بناتي.
القاضي : هامل كان كلف ضابط مكلف بتدريب الكلاب من اجل تدريبهم لك ؟.
زوليخة : كان واحد شرطي فقط يدرب تلك الكلاب.
القاضي : من أرسل لك هذا الشرطي المكلف بتديريب الكلاب التابعة لمديرية الأمن ؟
زوليخة: الشرطي جاءني مرة أو مرتين و لم يتم إرساله لي خصيصا.
القاضي : كان لديك عاملات نظافة وسائقين كانو يتقاضون اجرهم من عند الدولة؟.

زوليخة : هاذو عاملات النظافة كنت أدفع من أموالي.

زوليخة: لم استغلهم كموظفين في الدولة.
القاضي : كم عدد عاملات النظافة الذين عملو عندك؟.
زوليخة : هما عاملتي نظافة ولم يبقيا طويلا عندي جلبهم  الغازي بحكم أنني طلبت منه ذلك.

زوليخة: ليس أي عائلة هنا في الجزائر ومن كانوا يأخذوني للمطار عملوا في الخير و الآن وجدوا أنفسهم متهمين.
القاضي:انت كنت تقدمين نفسك على أساس أنك إبنة الرئيس السابق بوتفيقة و لهذا ربطت عدة علاقات واستفدت من امتيازات؟.
زوليخة : الكل يقول مايريد  أنا اقترضت اموالا وعملت ولم أقم بأي شيء غير قانوني.

القاضي: هل تعرفين قوجيل كريم وما علاقتك به.
القاضي: هو خطيب ابنتي
القاضي :هل تعرفين أيضا بن سمينة بلقاسم؟
زوليخة: نعم كان يعمل في الادارة ولم يقدم لي أي امتياز.

زوليخة : سيدة الرئيسة هنا وزراء و لم يعملو  أي اجراء مخالف للقانون.

زوليخة: سنة 2017  تم حجز جواز سفري، لماذا، بأي حكم.

زوليخة: جئت هنا لأفرغ قلبي وهم يقولون علينا أننا عصابة.. لماذا؟.

وكيل الجمهورية : كيف قدمتي روحك للغازي؟،  هل على  أساس أنك ابنة بوتفليقة أم أنك من عائلة بوتفليقة ؟.
زوليخة : أنا ذهبت  على أساس مدام بلعاشي و لا توجد اي علاقة قرابة بيني و بين الرئيس.
وكيل الجمهورية : من كان ينتظرك؟.
زوليخة : لم أذهب إليه.
القاضي : في أي سنة تعرفتي على محمد الغازي؟
وكيل الجمهورية : سنة 2004 تعرفت على الغازي ؟
وكيل الجمهورية: ماذا كنت تعملين من قبل سنة 2004؟
زوليخة : كنت أعمل في مجال الاستيراد
وكيل الجمهورية: من سنة 2006 الى سنة 20016  أنتنت عملت 28 عملية تصرف من بيع و ايجار فيما يخص العقارات في مدة 10 سنين.؟
وكيل الجمهورية : استغلال الاستثمار لحديقة التسلية و الألعاب مساحتها 15 هكتار بشلف تحصلت عليها في اطار الاستثمار .

وكيل الجمهورية: هل هذا الاستثمار استغليتيه فعلا؟
زوليخة : نعم قمت باستغلاله
وكيل الجمهورية :أ نت سيدة اعمال لماذا سجلت حديقة الأعمال باسم ابنتك ايمان؟
زو ليخة : لأنني أتغيب وأسافر كثيرا  تركت ابنتي تكون حاضرة في مكاني.

زوليخة : بابا كان في الثورة مع بومدين تعرفت على بوتفليقة عن طريق الوالد و ليست لدي علاقة قرابة مع بوتفليقة.
دفاع هامل يسال زوليخة : ماهي العلاقة التي كانت قائمة بينك و بين بوتفليقة.
زوليخة : ابي كان مجاهد يعرف بوتفليقة  لا يوجد اي علاقة قرابة مع بوتفليقة.
القاضي:كم المبلغ المالي الذي كنت تدفعينه لعاملات النظافة؟.
زوليخة 27000 دج في الشهر وشريت لهم كباش العيد تاني.
القاضي :يحياوي ماذا كان يعمل؟.
زوليخة:كان نائب وهو جاري وأعرف عائلته.

القاضي  تنادي على المتهمة بلعياشي فرح  أنت متهمة بتهم المشاركة في استغلال النفوذ و المشاركة في قبول مزية غير مستحقة

بلعاشي فراح :انا بريئة سيدة الرئيسة من هه التهم ووقت الوقائع كنت صغيرة و كنت ندرس في 2011 الى غاية سنة 2013

المتهمة فراح: كنت أدرس في المدرسة العليا للعلوم السياسية و تم قبولي لدراسة الدكتوراه في فرنسا وأودعت ملفا  في سوناطراك من اجل العمل
المتهمة فراح: عملت مدة سنة و حبست كانت عندي ضغوطات معنوية شديدة لهذا استقلت.

المتهمة فراح: كرامتي فوق كل شيء و من 2017 لم  أمارس اي عمل تجاري و ليس لدي اي رصيد بنكي.

المتهمة فراح:  لم اتحصل على أي قروض بنكية تم توجيه لي تهم وانا كنت طالبة ادرس لماذا؟

بلعاشي فراح: تبكي وتصرح انه تم ادانتي ب 5 سنين حبس في باطل.

القاضي:هل تعرفين المتهم بن سمينة بلقاسم وهل قدم لك اي اجراء

بلعاشي فراح : بن سمينة بلقاسم لم يقدم اي تسهيلات بطريقة غير قانونية.

ابلعياشي فراح: تعرفت عليه في إطار عمله كي رحت نخرج الوثائق وتطورت العلاقة الى صداقة

بلعياشي فراح : كان يوصلني للمطار لكن ليس بغرض أنه يسهل علينا الاجراءات العبور أو التسجيل.

القاضي :هل كنت تخضعين للتفتيش و كم مبلغ خرجيته معاك بدون التصريح به ؟
بلعاشي فراح : اخرجت أموال في اطار  مايمح به القانون  لدي  بطاقة من أجل سحب الاموال.

بلعاشي فراح : لم يتم سماعي في بن عكنون من قبل و انا مضيت على وثائق ولم يكن لي ان تلك الوثائق تخص محضر سماعي ؟

القاضي : هناك فطعة أرض مخصصة لمشروع محطة خدمات بشلف كانت مسجلة باسمك و تم بيعها و ها يعتبر اجراء غير قانوني؟
بلعاشي فراح : انا خاطيتني امي هي التي كانت تتكفل بالامور كنت صغيرة.

القاضي : كيف اشتريتي القطع الارضية في باريس المتواحد في فرنسا ولا تقولي لي أنك اشتريته بعملك لان هذا غير معقول؟
بلعاشي فراح : القطعة الارضية في باريس اشرتها أمي و سجلتها على اسمي.

بلعياشي فراح: لم اقم بعملية الشراء والبيع أمي باعته  واشترت شالي في برشلونة.

القاضي: عندك فيلا في بن عكنون اشتريتها بمبلغ 42 مليار اجرتيها لبرنامج الامم المتحدة للتنمية بالجزائر بمبلغ 3600 دولار شهريا.

القاضي: هذه الافعال تدخل في جرائم الصرف؟
بلعاشي فراح : ماما هي اللي كانت تؤجر تلك الفيلا.

بلعاشي فراح : أريد أن اوضح انني لم أصرح  أي شيء لدي الضبطية القضائية

القاضي :بخصوص كلاب الحراسة ماا تقولين؟
بلعاشي فراح : هذا الكلب مموع le chien berger اشتريته في غابة بسيدي فرج.

بلعياشي فراح: كان صغير كان سنه شهرين و انا تفاجأت لما سمعت بالحكاية تع الكلاب اللي راهي تدور ،

بلعياشي فراح: الكلب كنت آخذه لبوشاي للتدريب  ولما تعرضنا للسرقة و جاء الينا ذلك الشخص كان يدرب لي الكلب و لم أكن اعلم انه شرطي
القاضي : هل الشرطي اخذ الكلب من أجل تدريبه في مركز مخصص للتدريب؟
بلعاشي فراح : لا أخذه الى غابة بوشاوي وعندنا ايضا كلب من نوع kanich.

القاضي:لماذا قدمت استقالتك من العمل بسونطراك؟

بلعاشي فراح: تنفجر بالبكاء ولم تستطع البوح بالسبب.

القاضي: بمناسبة القطعة الارضية بأم الدروع بشلف من دفع ثمن القطعة الارضية؟

زوليخة : تتدخل و تتكلم بخصوص حديقة التسلية بشلف انا لما استلمتها كانت في وضعية مزرية و قمت باصلاحها.

القاضي :كيف تعرفتي ببوطالب مصطفى ؟
بلعاشي فراح : كان يدرس معي من قبل في المدرسة العليا للعلوم السياسية.

القاضي :ترفع الجلسة لمدة ربع ساعة

الجلسة مستأنفة..

القاضي : تنادي على المتهمة بلعاشي ايمان ابنة السيدة زوليخة لاستجوابها

القاضي : ايمان انت من مواليد سنة 1984 بالابيار سبق و ان اصدر حكم في حقك من محكمة شراقة الي قضى بعقوبة 5 سنوات.

القاضي: وجهت لك تهمة تبييض الاموال و مخالفة قانون حركة رؤوس الاموال من و الى الخارج.

القاضي: ووجهت لك تهمة و المشاركة في سوء استغلال الوظيفة و المشاكرة في قبول مزية غير مستحقة ماذا تقولين؟
بلعاشي ايمان :انفي التهم الموجهة الي و ليست لدي أي علاقة بالتهم الموجهة الي
القاضي : ماذا تعملين
إيمان بلعاشي : أنا طالبة لم أعمل كنت اساعد أمي فقط وأنا خريجة جامعة.
القاضي : فيما يتعلق بمخالفة التشريع أنت قمت بتهريب مبالغ بالعملة الصعبة بقيمة مالية كبيرة وأنت تجاوزت هذ القيمة

ايمان بلعاشي : نحن كنا نخرج الاموال بالبطاقة وأخرجنا  أموال وفقا لما يسمح به القانون.

إيمان بلعياش:كان عندي compte cpa كنت استعمله من أجل تحويل المبالغ وفقا للقانون.

القاضي : لم تهربي اموال بالعملة الصعبة ؟ و لم تسغلي المعارف اذا؟ من اجل تسهيل اجراءات العبور ؟
ايمان بلعاشي : ماعندي حتى معريفة
القاضي :المتهم بوطالب مصطفى كم مرة تلقيته على مستوى المطار ؟
القاضي: هل من أجل تسهيلات إجراءات العبور؟
ايمان بلعاشي : لا سيدتي الرئيسة وهو جاء من اجل مساعدة امي لانها كانت مريضة و كانت على كرسي متحرك.

بلعاشي ايمان : امي كانت مريضة و انا لم اكن اعلم انه يعمل بالقاعة الشرفية لمطار الجزائر هواري بومدين

بلعياشي إيمان: اما المتهم بن سمينة ايضا كان يساعدنا كان يعمل في الدائرة
القاضي : ما علاقتك بمحمد الغازي ؟
ايمان بلعاشي : تعرفنا عليه في اطار مشروع انجاز حديقة التسلية بشلف و بوتفليقة كان مع جدي علاقة أخوية.
ايمان بلعاشي : تعرفنا الى الغازي مع  أمي ووكون أنها كانت مريضة و ظروفها صعبة تنقلت معاها للشلف عند والي الشلف السابق الغازي.
القاضي : ماذا استفذت من خدمات على مستوى ولاية شلف ؟
ايمان بلعاشي : كان هناك عقد كراء لانجاز مشروع حديقة التسلية مع الأول  كنا ندفع حقوق الكراء 10 ملايين دينار
القاضي : كم كان عمرك انذاك
بلعاشي فراح : كان في عمري 20 سنة و المشروع لم أكن اسيره لوحدي.

بلعياشي فراح: و ليس لدي أي سوابق في التسيير كانو يعينوني فيه مسيريين.

بلعياشي إيمان: انا كنت أدرس و المشروع خلق مناصب شغل كثيرة و الحديقة وجدناها في وضعية مزرية
القاضي: الحديقة  تقولين أنكم وجدتموها  في حالة سيئة
ايمان بلعاشي : نعم كانت في وضعية مزرية وأمي من قبل كانت تخدم في البناء ولما لم ينطلق من العدم لانجازه بشلف.

إيمان بلعياشي: لما جاء شخص تعرفه امي اسمه محمد شريفي جاء على أساس شريك معنا في عقد الكراء الاول ومن جهة جاء على اساس يقدم الاستثمار بمبلغ مالي.

إيمان بلعياشي:كنا شركاء و بعدها انسحب لأنه لم يستطيع شراء آلات اللعب المخصصة للحديقة.

إيما بلعياشي:  بعدها دخل معانا شريك اخر اسمه طالبي و يعمل مقاول كان مع الاول يعمل عقد شراكة و بعدها رفض اعتبرها دين.

بلعياشي إيمان: في الاخير  أمي  سددت له الدين عن طريق التنازل له بشقة في حيدرة.

القاضي :هل كنت تتتقلين للحديقة من أجل المراقبة كمسيرة عندك مسؤولية وكم كانت مداخيل الحديقة يعني مبالغ.
ايمان بلعاشي : الاجراءات كان يقوم بهم المسير  هو  من كان يجلب  لي الأموال المداخيل  كانت تصل حتى 3 مليار سنويا.

القاضي : انت تقوليلي جامي عملتوو انت متابعة بتبيض اموال تحصلت على عقارات و تم تبييض أموال.

القاضي: تحصلتي  على عدة شقق بالجزائر و ببرشلونة اسبانيا من اين لك ذلك من اين مصدر تلك الاموال

ايمان بلعاشي : مصدر الاموال كان عند امي و لم تنطلق من العدم و الحديقة التسلية دخلت عائدات.

إيمان بلعياشي:  امي كانت تستثمر اموال الحديثة  ومن هذا المشروع خلقنا الأموال بالتالي استثمرنا تلك الأموال.

القاضي :ما علاقتك بقوجيل كريم و هل كان يساعدك في تهريب الاموال ؟
ايمان بلعاشي :كان خطيبي و لم يشرف على أموري  أو يسيرها و لم يكن يساعدني من أجل تهريب الأموال وأنا لم أهرب الاموال.

وكيل الجمهورية : لديك عدة عقارات باسمك هل كانت من عائدات الاستثمار ؟
ايمان : الوالدة هي من كانت تشتري العقارات وتسجلها على أسمنا على أساس أنها مريضة ونحن نسير  معها ونساعدها
وكيل الجمهورية : عائدات تع مشروع حديقة شلف كيف كانت بالتدقيق؟
ايمان : ليس لدي أي تفاصيل

وكيل الجمهورية : بخصوص  المبلغ المالي المقدر بـ9 مليار سنتيم ماذا تقولين؟
ايمان بلعاشي :  تلك المبالغ جلبها يحياوي الى منزلنا في موريتي.
القاضي: أنت كنت في منزلكم لما جاء يحياوي عمار اليكم وجلب المبالغ انت استقبلتيهم؟
بلعاشي ايمان :في الاول  جلبهم  في علب  الجلبانة  ولم أكن أعلم أنها أموال.

إيمان بلعياشي: مبالغ مالية و قالي بلي علب خاصة بالجلبانة و مع الاول لم اكن اعلم بانه مبلغ مالي.

إيمان بلعياشي:  لما جاء يحياوي لكي ياخد نصف المبلغ  اكتشفت أنها أموال

إيمان بلعياشي: يحياوي  قال لي لاأستطيع تركهم في  منزلي لانه عندي وليمة و عندي أناس كثر في  المنزل.

الآن استدعاء المتهم الغازي محمد من استجوابه من قبل القاضي.

الغازي حالته الصحية متدهورة لا يستطيع الوقوف ويتم سماعه وهو جالس.
القاضي : أنت من مواليد سنة 1949 ببني مسوس أنت من تلمسان و سبق و ان صدر في حقك حكم بشراقة في 14 جويلية الماضي ب 10 سنوات حبس.
القاضي: تم متابعتك على أساس إساءة استغلال الوظيفة وتبديد أموال عمومية و منح مزية غير مستحقة واستغلال النفوذ ماذت تقول الغازي ؟
الغازي محمد: بصوت منخفض جدا ارفض الوقائع الموجهة الي منعا باتا.
الغازي محمد: ذنبي الوحيد انني طبقت تعليمات رئيس الجمهورية السابق لا اقل و لا أكثر
الغازي ينفجر بالبكاء انا لم أسرق و لم  أرتكب أي فساد.
القاضي: ماعلاقتك بزوليخة ناشيناش
الغازي محمد : كنت والي في شلف و اتصل بي مستشار الرئيس روقاب محمد قالي راح نبعتلك مدام بلعاشي من طرف الرئيس.
الغازي محمد: استقبلتها ومنحت لها عقد امتياز لحديقة كانت مهملة بشلف.
الغازي: و الحديقة خدمت عدة سنوات و العائلات كانت تأتي لترفه عن نفسها هناك واصبح منتزه عائلي بعد ما كانت هاذي الحديقة في وضعية مزرية وقت الارهاب.
الغازي: لما جاءت عندي السيدو نشناش كانت تعلم ماذا تريد  ونحن ساعدناها من أجل الاستثمار
الغازي : لما جاءت عملت  الاستثمار باسم ابنتها والاستثمار بهذا الحجم لا نمنحه لبنت في عمرها 20 سنة
الغازي : سيدة المحترمة بعدما يامرك رئيس الجمهورية السابق أنا كنت أنفذ وهذه الواقعة عندها كم من سنة  لا اتذكر ان كان لديها شريك
القاضي: طالبي عمروش هل تعرفه ؟
الغازي : كان شريكي لم يكن صديقي كان شريك عمل مع الولاية و ليس شخصيا.
الغازي: علاقته بالحديقة أنه كان عنده الاليات من اجل المساعدة في هذه الحديقة ولا اعلم العلاقة بينه و بين مدام زوليخة
الغازي : قالت له لا تخبر الغازي بخصوص علاقة ما بينه ووبينها وهو يعمل مقاول في الاشغال العمومية.
القاضي: فيما يتعلق بالعقار 5000 متر مربع الذي منحته لبلعاشي فرح  لما كنت والي شلف كان على مستوى بلدية ام الدروع؟
 القاضي: العقار كان سيمنح على أساس مشروع محطة خدمات وبلعاشي فراح استفادت و في الاخير باعت تلك الأرض ولم تقم بانجاز المشروع في عهدتك.
الغازي: في عهدتي أنا قامت ببيعه لا مستحيل و ليس انا من منحته الكالبيراف هي التي منحت له و دوري كان كمنسق
القاضي : وبخصوص السكن الاجتماعي على مستوى مدينة شلف التي استفاذت منه ايمان بلعاشي ؟
الغازي : بخصوص السكن الاجتماعي كان معمول من أجل اسكان الاطارات الذين يعملون بالحديقة.
الغازي : هذه السيدة نشيناش اخبرتني انها ابنة الرئيس الجمهورية و بقيت على هذه المعلومة حتى فقت بلي انها نشيناش زوليخة
القاضي :لماذا لم تقدم وثائقها؟
الغازي :لما جاءت عندي  باسم ابنائها على اساس مدام بلعاشي من 2004 الى 2019 وانا اتعامل معاها على اساس ابنة الرئيس بوتفليقة.
الغازي: قالت لي انها ابنة بوتفليقة لم أت بهذه المعلومة من الخيال
القاضي :لماذا لم تتاكد من المعلومة؟
الغازي : مهدرتش خفت نتكلم يقولي الرايس بوتفليقة واش دخلك.
الغازي: هو  ارسلها لي  عن طريق السكرتير الخاص به  محمد روقاب و هي كي جاءت إلي  قالت  انا ابنة بوتفليقة و عاملتها على اساس ابنة بوتفليقة
القاضي :هل عندك علاقة مع بقية المتهمين ؟
الغازي :لا اعرفهم
الغازي :اتصلت بي ايضا زوليخة و قات لي أريد الاستثمار في وهران
الغازي : انا كنت وزير العمل انذاك و ليس لدي اي سلطة على زعلان.
الغازي: زعلان كنت أعرف اتصلت به قلت له هناك قريبة الرئيس عندها استثمار في وهران.
القاضي : هل قلت له ارسل لك نشيناش ام ارسل لك اشخاص من قبل ناشيناش زوليخة؟
الغازي : انا قلت له  ارسل لك قريبة الرئيس
الغازي :لم اكن اعرف الناس اللي تعرفهم زوليخة
القاضي :ابنك يعرفهم؟
الغازي: لا اعرفهم لا انا لا ولدي
القاضي هل لديك علم بقضية 10 ملايير مقابل التدخل؟
القاضي: وهل تعرف أن  يحياوي او بقية المتهمين و هل تلقيت مبالغ من طرفهم؟
الغازي: لا اعرفهم ولم اتلقى أي مبالغ.
القاضي: بخصوص عاملات النظافة الذين وفرتهم لزوليخة؟
الغازي :هل وزير يتكفل بعاملات النظافة؟
القاضي: انت كلفت ناس يوفرونا لها عاملات نظافة
الغازي : هناك وكالة تشغيل هي التي تعين لها موظفين
القاضي: هناك ايضا سائقين وهناك سيارة مصلحة تم توفيرهم لزوليخة
الغازي : ليس لدي أي علاقة انا كنت وزير  ولم أكن رئيس الحضيرة.
القاضي :فيما يتعلق بالهامل هل قمت بتقديم زوليخة له ؟
الغازي: نعم لكن كان ذلك بطلب من زوليخة
الغازي :ذهبت مرة انا وهامل عندها للبيت لكن لا اتذكر اذا كانت بسبب السرقة التي تعرضت لها ام لا.
القاضي:وقلت للهامل بانها ابنة بوتفليقة.
الغازي :قلت لهامل ابنة الرئيس حابة تتعرف بيك وهو قالي مرحبا و جاءوا عندي للدار و عرفتهم مع بعض لكن لا اعرف اذا تطورت العلاقة مع بعضهم
القاضي : يوم سرقة منزل زوليخة هل تنقلت الى منزل زوليخة مع الهامل أم لا؟
الغازي :الذاكرة تخونني لا أتذكر في أي  مناسبة ذهبت الى زوليخة مع الهامل
الغازي: ذهبت إلى منزلها مرة واحدة رفقة الهامل و ليس متذكر ان الزيارة كانت سبب السرقة التي تعرضت اليها زوليخة .
الغازي: أنا مريض وافقد الذاكرة احيانا وصدقيني انا ابذل مجهود كبير لكي اجيب على الاسئلة ولا استغل مرضي.
النيابة : في أي سنة اتصل بك محمد روقاب ؟

الغازي : اتصل بي سنة 2004  لما  كنت فيه والي شلف
النيابة:في أي سنة اتصلت بزعلان عبد الغني  وقلت له أرسل اليك جماعة من طرف الرئيس بوتفليقة ؟
الغازي : سنة 2017
النيابة : هل اتصلو بك من الرئاسة انذاك قالولك ابعتها لعند زعلان؟
الغازي محمد: لا أنا عملت مبادرة فقط كونها ابنة رئيس بوتفليقة عرفتها بزعلان
النيابة : متى اكتشفت ان السيدة ليست ابنة الرئيس السابق؟
الغازي : لما تم استدعاؤنا من طرف الدرك الوطني من أجل التحقيق في جويلية 2019.

الغازي: اكتشفت انها ليست ابنة بوتفليقة كنت أعرفها أنها  مدام مايا و ليس نشيناش زوليخة.

النيابة: زعلان صرح اثناء التحقيق أنك  قلت له أن السعيد بوتفليقة اتصل بك وقال لك عرفها بزعلان عبد الغني؟
الغازي: لا لم أذكر اسم السعيد بوتفليقة ذكرت أنها من عائلة الرئيس
النيابة : الهامل عبد الغني صرح انك اتصلت به و عرضت عليه لكي يحضر الى منزلك من اجل مقابلة إبنة بوتفليقة هذا تصريح الهامل في التحقيق؟
الغازي :أنا عرفت زوليخة بهامل لأنه كان ذلك بطلب منها.

الآن استجواب بلعيد عبد الغني
القاضي : بلعيد عبد الغني انت متهم بالمشاركة في اساءة استغلال الوظيفة و قبول مزية غير مستحقة ؟
بلعيد عبد الغني : انا برئ و مظلوم سيدتي الرئيسة انا تلقيت اتصال هاتفي من عند صديقي اسمه بن عيشة كنت في سيارته وقال لي أنه اراد الاستثمار في وهران

بلعيد عبد الغني: قلت له نعرف صديقي في موريتي هو نائب اسمه يحياوي عمار.
القاضي: هل ذهبت الى وهران ؟
عبد الغني :نعم دهبت مرة واحدة فقط وعلاقتي مع يحياوي فقط أننا ذهبنا لوهران من أجل مقابلة عبد الغني زعلان
بلعيد عبد الغني : ذهبت لزعلان كان عندنا موعد معاه في حدود الساعة الخامسة.

بلعيد عبد الغنبي: من أوصلنا لزعلان هو ابن الغازي المدعو شفيع وأنا كنت برفقة بن عيشة ميلود

بلعيد عبد الغني: هذا الاخير  أراد أن يعمل مشروع غرف التبريد بوهران وأنا ذهبت  مرة واحدة فقط.

بلعيد عبد الغني: أنا قلت لصديقي حظ موفق ولم ألتق معه بعدها كنت مجرد مرافق و لم أودع أي ملف أو طلب خطي من  أجل الحصول على قطعة أرضية.

المناداة على المتهم بن عيشة ميلود من اجل استجوابه

القاضي : بن عيشة ميلود انت مم موالي 1974 بغيليزان متهم بالمشاركة في اساءة استغلال الوظيفة و منح مزية غير مستحقة و تبديد الاموال العمومية.

بن عيشة ميلود: انفي التهم الموجهة الي أنا فلاح وتاجر امارس نشاطي في اللحوم المجمدة في مجال الاستيراد مقر العمل في وهران وانا امارس هذا النشلط منذ التسعينات.

القاضي : القطعتين الارضيتين اللتين استفذتهم بوهران ؟

بن عيشة ميلود : كان ذلك في سنة 2011 انا  أعرف رابح صديقي عرفني ببلعيد عبد الغني وهذا الاخير قال لي ان احتجت أي شيء عندي معارف مع اطارات في الدولة

بن عيشة مولود:  كان يتصل بي تقريب كل يوم حتى تطورت العلاقة اصبحنا اصدقاء كل ما آتي  للعاصمة التقي به، بعدها اقترض من عندي مبالغ مالية.

بن عيشة مولود:  مرة اتصل بي  كان يوم الخميس في حدود الساعة الرابعة قال لي حتاجك عندي موعد مع والي وهران

بن عيشة مولود: أنا كنت  في وهران دهبت وحدي عنده هو كان مع صديق اخر يعمل مقاول و كان ينتظرهم شخص اسمه  الغازي شفيع قرب الولاية.

مولود بن عيشة: بعدها بلعيد ذهب اليه من أجل التكلم معاه و بعدها هو من أخذنا عند الوالي زعلان كان معي بلعيد و شفيع الغازي لم يدخل معنا الى الوالي.

مولود بن عيشة:  مررنا عند السكرتارية كانت الساعة الرابعة و نصف و بعدها انا لم اتكلم مع الوالي بل بلعيد عبد الغني هو الذي تكلم مع زعلان قال له نريد قطعة ارضية في وهران

مولود بن عيشة: بلعيد قال لزعلان حنا “بعثونا من الفوق”وبعدها زعلان صرح أن الغازي محمد  كلمني عليكم
مولود بن عيشة: زعلان صرح أن القطعة الارضية التي تتكلمون عليها غير موجودة

مولود بن عيشة: بعدها  بلعيد قال ” كيفاش مكاش حنا باعتينا عندك من الرئاسة لازم تتهلا فينا”

مولود بن عيشة: زعلان صرح بعدها لبلعيد  لبلعيد اختر أي أرض في وهران اذا عجباتك نشوفو كيفاش نمدوهالو

مولود بن عيشة: بعدها زعلان رأى  قطعة ارضية في طفراوي في وهران فيها 400 هكتار وهي مرجة وبعدها صرحت أن القطعة الارضية لا تناسبني في مشروعي.

بن عيشة ميلود: بلعيد عبد الغني طلب مني مبالغ مالية كبيرة 20 مليار من أجل منحها ليحياوي من  أجل المشروع جاني المبلغ غالي بزاف وانا رفضت نسلمها له.

بن عيشة مولود: بلعيد قال لي  خاف على روحك  أنت  تتعامل مع ناس كبار و يملكون الشرطة و الدرك و العدالة و كل شيء تحت سلطتهم

بن عيشة مولود: و انا خفت على روحي تلاقيت مع صاحبي في الحج بمنى استلفت مبلغ  10 ملايير سنتيم لكي امنحها لبلعيد من أجل التوسط لي مع يحياوي وبعدها يحياوي استلم المبلغ.

التماسات النيابة العامة لدى مجلس قضاء تيبازة في حق المتهمين في قضية “مدام مايا”
الإبنة المزعومة لبوتفليقة

نشناش زوليخة المدعوة “مايا”
التماس عقوبة 15 سنة و 6 ملايين دج غرامة مالية نافذة

بلعاشي ايمان و فراح التماس في حقهما عقوبة 10 سنوات حبس نافذ و 6 ملايين غرامةومالية نافذة

محمد الغازي التماس في حقه عقوبة 15 سنة حبس نافذ و مليون دج غرامة مالية نافذة

عبد الغني زعلان التماس في حقه عقوبة 15 سنة حبس نافذ و مليون دج غرامة مالية نافذة

عبد الغني هامل التماس في حقه عقوبة 12 سنة حبس نافذ و مليون دج غرامة مالية نافذة

بلعيد عبد الغني التماس في حقه عقوبةة12 سنة حبس وغرامة مالية بقيمة مليون دج

بن عيشة ميلود التماس في حقه عقوبة 10 سنوات حبس و مليون دج غرامة مالية نافذة

الغازي شفيع التماس في حقه عقوبة 5 سنوات حبس و 500 الف دج غرامة مالية نافذة

قوجيل كريم و بن سمينة بلقاسم التماس في حقهما عقوبة 12 سنة حبس نافذ و مليون دج غرامة مالية نافذة

بوطالب مصطفى التماس في حقه 10 سنوات حبس و مليون دج غرامة مالي نافذة

مع التماس تاييد الحكم القضائي الابتدائي الصاظر عن محكمة شراقة والقاضي بمصادرة جميع املاك المتهمين.

هيئة دفاع المتهم بن سمينة بلقاسم موظف بمصلحة جوازات السفر بدائرة الايدارية ببئرمراد رايس.

قال  المحامي عبد الوحيد فريد اثناء مرافعته بان موكله انكر جميع التهم المنسوبة اليه بدليل عدم تحديد الظرف المكاني والزماني لارتكاب الجريمة.

وأضاف أن النائب  العام من خلال مرافعته يوم أمس قيد ظرف الزماني من سنة 2014 الى غاية 2017.

في حين ان المتهمة الرئيسية زوليخة نشيناش و ابنتيها اكدا خلال استجوابهما امام المجلس وخلال مراحل التحقيق وأمام قاضي الدرجة الاولى ان العلاقةالتي تربطهم بالمتهم كانت من سنة 2011 الى غاية 2014.

، و اضاف المحامي بقوله ” ماذنب موكلي في هه القضية وواصل المحامي بقوله ان موكله صرح انه كان يوصلهم للمطار و ذنبه الوحيد انه موظف في مصلحة جوازت السفر.

مؤكدا بأن موكله له دخل في المطار ، و اضاف المحامي اين هي نفوذ التي استغلها بن سمينة بلقاسم …

وقال المحامي  في هذا السياق “نحن  أمام محكمة الجنح وهي محكمة دليل لم يكن لديه اي علم بخصوص تهريب الاموال لانعدام الاركان المادية وهو ركن العلم”

أين دعا المحامي رئيس الجلسة إلى تأييد الحكم الصادر عن محكمة الجنح بشراقة فيما يخص تهمة تبييض الاموال برائته منها و من جنحة مخالفة التشريع و التنظيم الخاصين بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=939656

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة