مشاركة شـاوشي غير مؤكدة لا أملك عصا سحرية ولسـت ذراري حـتى أفكــر فيــما يفعـــله غـزال ومنصـــوري

مشاركة شـاوشي غير مؤكدة لا أملك عصا سحرية ولسـت ذراري حـتى أفكــر فيــما يفعـــله غـزال ومنصـــوري

عقد الناخب الوطني رابح سعدان ندوة صحفية

 استهلها بالكشف عن إمكانية الإعتماد على بودبوز أو عبدون في القاطرة الأمامية وقال: ”سبق وأن تحدثت عن التغييرات التي سأحدثها ويتعلق الأمر ببودبوز وعبدون” وعرج سعدان مباشرة في حديثه عن قضية الحارس شاوشي الذي أكد أنه لم يتخذ قرارا بعد في إمكانية إقحامه من عدمها حيث أعطى الإنطباع أنه لازال لم يتخذ القرار وقال في هذا الشأن: ”سأفصل في الأمر يوم المباراة إلا أنه لا يجب أن تقلقوا طالما أننا حضرنا أنفسنا لإمكانية غياب شاوشي”.

وبخصوص الإصابة التي تعرض لها الحارس شاوشي كشف سعدان أنها ليست بالخطيرة وأوضح أنه بصدد إنتظار التقرير الطبي النهائي الذي كان في بادئ الأمر أكد أن إصابة شاوشي لا تدعو للقلق من منطلق أنه حارس وليس لاعب ميدان.

”ركزت على العمل النفسي واللاعبون كانوا بحاجة لراحة”

وعاد سعدان لفترة الراحة التي منحها للاعبين، حيث أكد أنه اضطر إلى التعامل بهذه الطريقة لإدراكه التام أن اللاعبين ينال منهم التعب في اليوم الثاني من المباراة أكثير من اليوم الأول.

وأوضح سعدان أنه عقب مباراة سلوفينيا ركز كثيرا على العمل النفسي دون أن يستثني العمل الفني والتكتيكي الذي أخذ حيزا كبير في الأيام الثلاثة الأخيرة.

”اللاعبون سيجتمعون بينهم يوم المباراة”

ونفى سعدان أن يكون اللاعبون قد اجتمعوا فيما بينهم وأكدوا خلال ذات الإجتماع إصرارهم على الفوز بنقاط المباراة أمام إنجلترا، إلا أنه كشف بالمقابل قائلا: ”في الغالب يجتمع اللاعبون فيما بينهم يوم المباراة ويدوم الإجتماع بضع دقائق وهو ما كان يحدث في كل لقاءات التصفيات التأهيلية”.

”أدينا شوطا أول رائعا أمام سلوفينيا وطلبت من اللاعببن مضاعفة المجهودات”

وعاود الناخب الوطني رابح سعدان الإعراب عن رضاه التام لمردود تشكيلته في المباراة الأولى وبالأخص في الشوط الأول من المباراة، حيث أكد قائلا: ”لقد لعبنا بطريقة رائعة مقارنة بالتحضيرات التي قمنا بها، لكن على اللاعبين أن يفعلوا أكثر من ذلك، حيث عاودنا مشاهدة الشوط الأول وطلبت منهم مضاعفة المجهودات في هذه الفترة بالذات لإدراكي التام أن إنجلترا ستسعى جاهدة لفعل كل شيء من أجل تحقيق الفوز”.

”إشادة كابيلو بالخضر لا تعني تنويمه لنا..”

وكان كابيلو قد أثنى كثيرا على الجزائر وأكد أنها قدمت شوطا أول رائعا وهو ما لم يعتبره سعدان مراوغة أو تمويها من طرف مدرب إمجلترا حيث قال عنه سعدان: ”لا أظن أن كابيلو قال هذا الكلام ليغالطنا فهو مدرب محترف وموضوعي ولا ينوي تنويمنا لأننا ندرك ماذا ينتظرنا”.

”ليس لدي عصا سحرية لحل مشكل الفعالية”

وعن سؤال بخصوص نقص الفعالية التي تعاني منها تشكيلة الخضر أكد سعدان أنه لن يرمي الكرة في مرمى أي طرف عكس ما راح يؤكده اللاعبون أنهم منعزلون في الهجوم وقال: ”لقد أعدت التشكيلة ولقاء الإمارات كان المرجعية وحينها لعبنا جيدا. لكن إشكال الخضر يكمن أمام المرمى وهو ما يدفعني إلى التأكيد أنه ليس لدي عصا سحرية وحتى اللاعبين ليس ذنبهم لأنه كان من الممكن أن نكون سباقين للتهديف لو تم تسجيل فرص حليش وزياني”.

”ليس لدينا ما نخسره وسنلعب بقوة في الدفاع والهجوم”

وعن طريقة اللعب التي سيعتمدها قال سعدان ”لن أكشف عن الخطة إلا أنني سأطلب من اللاعبين اللعب بأقصى المجهودات في الدفاع والشيء نفسه في الهجوم” مضيفا: ”ليس لدينا ما نخسره أمام إنجلترا وبالتالي نحن مطالبون باللعب بقوة في الدفاع والهجوم”.

”18 يوم سعد الجزائر.. أنا لا أؤمن بذلك؟”

وستلعب الجزائر المبارة القادمة يوم 18 جوان والقاسم المشترك بين لقاء أم درمان ولقاء كوت ديفوار أنه جرى يوم 18، إلا أن سعدان وبابتسامة عريضة قال: ”لا أؤمن بمثل هذه الأمور”، كما رفض سعدان الحديث عن نقاط ضعف وقوة المنتخب الإنجليزي وقال: ”سأتركها لنفسي”.

”غزال كان متذمرا لبقائه في الإحتياط وليس منصوري فقط”

وفي سؤال بخصوص رد فعل اللاعب منصوري الذي أضحى لا يتحدث مع كل أعضاء الطاقم الفني كشف سعدان أن ليس منصوري فقط من تذمر لقرار إبعاده وحتى غزال لم يتقبل الأمر وقال: ”لكل لاعب رد فعل وأنا هنا لتسيير المنتخب وفق المصلحة الوطنية التي أضعها فوق كل اعتبار، وليس منصوري فقط من تذمر بل حتى غزال لم يتقبل بقاءه في كرسي الإحتياط، لكني لست ”ذراري” حتى أفكر في مثل هذه الأمور”.

سعدان يشدد اللهجة مع اللاعبين ويؤكد أن خياراته غير قابلة للنقاش

عقد الناخب الوطني رابح سعدان مساء أمس وقبل الشروع في الحصة التدريبية بمقر إقامة ”الخضر” إجتماعا مع لاعبيه، عمد خلاله إلى وضع النقاط على الحروف في بعض القضايا التي سادها الغموض وحتى يضع كل لاعب في حدود مسؤوليته، وحسب ما أكدته مصادرنا فإن فحوى الكلام الذي قاله سعدان، هو أن قراراته غير قابلة مطلقا للنقاش وأنه الأدرى على الاطلاق بما يصلح للمنتخب، في إشارة منه إلى أن اللاعبين الذين لم يهضموا إبعادهم من التشكيلة الاساسية سيتعرضون لعقوبات قاسية وأنه يتسامح مع كل شيء إلا مع الصرامة والانضباط ومن يرتكب هفوة عليه أن يتحمل عواقب النتائج.

أضحى يعقد اجتماعات دورية مباشرة بعد لقاء سلوفينيا

ومنذ عودة ”الخضر” من بولوكواني بعد مباراة سلوفينيا أضحي الناخب الوطني يعقد اجتماعات يومية مع لاعبيه في كل مساء وقبل الشروع في الحصص التدريبية، حيث يسعى دائما لإعلامهم بما يرغب في القيام به وإطلاعهم على برامج التدريبات حتى يكون كل شيء واضحا، ودائما يحرص سعدان خلال اجتماعه بلاعبيه لمنحهم الفرصة للحديث والتعبير عن انشغالاتهم قصد محاولة إيجاد الحلول إذا كانت هناك مشاكل تعترض اللاعبين.

إجبارية الحضور والجميع مطالب ”باش يفرغ قلبو”

ويكون الحضور للاجتماعات اليومية التي يعقدها الطاقم الفني مع اللاعبين إجباريا، سيما وأن الاجتماعات تسبق يوميا التنقل من مقر الاقامة الى مركز ”ايغو” لإجراء التدريبات وكل من يخالف الأوامر يتعرض لعقوبات، بالاضافة أن سعدان يناقش مع لاعبيه انشغالاتهم ويطلب منهم دوما الحديث والتعبير عما يدور في خلاجات أنفسهم ومقترحاتهم طبعا دون الدخول في الأمور التقنية التي ليست من صلاحياتهم.

أمس أخر حصة تدريبية بمركز ”إيغو”

وخاضت عناصر المنتخب الوطني مساء أمس أخر حصة تدريبية بمركز ”ايغو” بمقاطعة كوازينوناتال قبل التنقل اليوم الى كاب تاون لخوض غمار المواجهة الرسمية الثانية من هذا المونديال أمام المنتخب الانجليزي القوي، ومثلما جرت عليه العادة جرت الحصة التدريبية التي خاضها ”الخضر” تحت الأضواء الكاشفة وتقريبا في نفس توقيت المباراة الرسمي أمام أنجلترا لكي يتسنى لهم التعود على الأجواء قبل موعد الحسم. جدير بالذكر أن معنويات رفقاء زياني كانت جد مرتفعة وكلهم عازمون على رفع التحدي بالرغم من إقرارهم بصعوبة المأمورية أمام منتخب جاء الى جنوب افريقيا من أجل التتويج باللقب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة