من يحول حياتي إلى ألوان الربيع

من يحول حياتي إلى ألوان الربيع

لا أملك سوى الدعاء لرب العالمين أن يرزقني الزوج الصالح الذي تقر به عيني، نعم أحلم بذلك من أجل العفة والستر لأن الفتن تحيط بي في كل مكان.

وأنتم تعرفون مدى ما تواجه الفتاة العشرينية من أطماع ومن نظرات أصحاب النوايا السيئة.

لهذا السبب أريد التحصين، فهل أجد من يتفهم وضعي ويعينني على الاستقرار بإذن الرحمن.

شابة من ولاية جيجل، في الـ25 من العمر، لم يسبق لها الزواج، ماكثة في البيت ولديها شهادة ماستر في الإنجليزية، خمرية ومقبولة الشكل وأنيقة.

تحلم بدخول القفص الذهبي والاستقرار تحت سقف المحبة والهناء مع زوج صادق وفيّ من إحدى مدن الشرق الجزائري، خاصة ميلة أو قسنطينة.

على أن لا يتجاوز عمره 40 سنة، ولا تمانع إن كان أرمل أو مطلقا من دون أولاد.

تتمنى أن يكون شريك حياتها عاملا مستقرا وحبذا لو يمتلك مسكنا خاصا.

للتواصل مع العرض، مركز الأثير يستقبل مكالماتكم على الأرقام  3800/3801/3802 :

الرقم السري : 131594

مركز الأثير للإصغاء يضمن لكم أعلى درجات السرية والاحترافية

اتصلوا بنا و تعرف أو تعرّفي على نصفك الآخر.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=654028

التعليقات (1)

  • فتحي

    اريد زوجة ثانية المهم عاملة ولها مسكن والباقي لايهم الا …
    المهم تخاف الله أفضل العاصمة وضواحيها وتلمسان
    العنوان : فيسبوك احتياطي:https://www.facebook.com/fatah.bodor.9

أخبار الجزائر

حديث الشبكة