هذه حقيقة إلغاء ميزانية الإنتخابات في الجريدة الرسمية

هذه حقيقة إلغاء ميزانية الإنتخابات في الجريدة الرسمية

أحدث نشر الجريدة الرسمية في عددها الأخير رقم 16، لمرسوم إلغاء 20 مليار دينار من ميزانية الإنتخابات وتحويلها إلى وزارات آخرى، كثير من ردود الأفعال بسبب تاريخ توقيع المرسوم.

فحسب الجريدة الرسمية، تم توقيع المرسوم يوم 23 فيفري الماضي، بينما تم الإعلان عن تأجيل الإنتخابات يوم 11 مارس.

وهو ما جعل الكثير من وسائل الإعلام ورواد التواصل الإجتماعي يؤكدون أن قرار تأجيل الإنتخابات اتخذ في فيفري قبل تنقل الرئيس بوتفليقة إلى جنيف لإجراء فحوصات طبية.

إلا أن مصدرا من الأمانة العامة في الحكومة، أكد لموقع “ALG24” أن الميزانية التي تم تخصيصها لتنظيم الإنتخابات كانت مقدرة بـ 50 مليار دينار، وهي ميزانية عالية جدا للرئاسيات التي كانت مقررة يوم 18 أفريل”.

وأضاف ذات المتحدث أنه بعد التقييم تبين أن الميزانية كانت ضخمة جدا ومبالغ فيها، لذلك تقرر تعديلها وخفضها إلى إلى 30 مليار دينار وهي نفس قيمة ميزانية رئاسيات 2014.

وتساءل ذات المتحدث، لماذا لم تلغى الميزانية بأكملها وليس جزءا منها فقط، في حال كان قرار تأجيل الإنتخابات في فيفري مثلما يتداوله الكثيرون.

وكانت جريدة “النهار الجديد” بالإضافة إلى العديد من المواقع على غرار TSA قد نشرت سابقا أن ميزانية الإنتخابات تقدر بـ 50 مليار دينار جزائري.

طالعوا مقال ذات صلة:

5 آلاف مليار لـ«الفوط» و20 ألف مليار لدعم الزيت والسكر


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة