هكذا يتألم في صمت قلب اليتيم

هكذا يتألم في صمت قلب اليتيم

نظرتُ بقلب مكسور، نظرة يتيم مقهور، هزمته الدنيا فاق ألمه حدود البحور، نظرت وكلّي أسى أترقّب من وراء الجبال أرى الشمس وهي تختفي وراء الأفق والليل يرتدي عباءته السوداء الجميلة المرصّعة بجواهر فاخرة، ليعلن انتهاء يوم قديم وبداية فجر جديد يولد من رحم السماء.

أترقّب بدموع ملأتها صرخات الأنين، أختبئ وراء الكثبان كطائر مجروح يرفض الاعتراف بعجزه، أترقب فقط وأنا اليتيم المسكين الذي تركتني بمثابة أجمل جوهرتين، وسط مستنقع مخيف.

يا رب أسألك أن تُنزل السكينة على قلب كل يتيم وتلهمه الصبر والسلوان وتفك كربة كل مظلوم ومسجون وترحم كل روح فارقت الحياة.

يا رب يا غفور يا كريم يا جبار يا قهار اغفر لي ولكل من دعا معي في ليلة عاصفة مثل هذه، ممطرة حزينة كانت تبكي معي.


التعليقات (1)

  • Mounia

    اليتيم ليس فقط من ليس لديه أبويه. هناك من لديه اب و هو كاليتيم.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة