ياسر لعرابي.. “النهار” دائما في الريادة رغم أنف الحاقدين

ياسر لعرابي.. “النهار” دائما في الريادة رغم أنف الحاقدين ياسر لعرابي

كشف رئيس التحرير بتلفزيون “النهار” الزميل، ياسر لعرابي، في حوار مع موقع “كل شيء عن الجزائر”، أنّ القناة خصصت برنامجا خاصا بالشهر الفضيل.

حيث قامت “النهار” بتخفيف الكم الإخباري في رمضان، بتقليص الموعد الإخباري من 120 دقيقة إلى 90 دقيقة، وإدخال برامج ترفيهية خاصة برمضان يضيف ياسر لعرابي.

وأوضح أنّ البرامج التي يبثها تلفزيون “النهار” كلها من إنتاج القناة، وهذا ما جعلها تحتل الريادة من حيث نسب المشاهدة وحتى على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد الزميل ياسر لعرابي، أنّ “النهار” غير معنية بالجدل الخاص بالعنف في الكاميرا الخفية، موضحا أنّ القناة استفادت من التجارب السابقة.

كما أثنى ياسر لعربي على المجهودات التي يقوم بها الزملاء في قناة “النهار” لتقديم الأفضل للمشاهد الجزائري، شاكرا الرئيس المدير العام الزميل، أنيس رحماني الذي يسهر على توجيه نصائح للزملاء.

وفي حديثه عن المرتبة التي حققها تلفزيون “النهار” حسب مؤسسات سبر الآراء، فإنّ قناة “النهار” دائما في المراتب الأولى رغم أنها قناة إخبارية،

مقارنة بالقنوات الأخرى التي تصرف الملايير لشراء برامج تلفزيونية ضخمة عكس “النهار” التي تعتمد إنتاجها وبأفكار بسطية حلّقت بها في الريادة.

وفي قضية شراء مسلسل “بوقرون”أوضح الزميل ياسر لعرابي أنّ سبب فشل الصفقة كان قد تكلم فيه المدير العام لمجمع “النهار” أنيس رحماني.

حيث أنّ من شروط التي وضعتها مؤسسة “النهار” للمنتجة المسلسل “ريم غزالي” وهي المسؤولة عن جلب المعلنين، وهذا ما لم يتم الاتفاق عليه.

وفي رأيه الشخصي قال ياسر لعرابي، أنّ سلسلة “بوقرون” لا يستحق مبلغ 29 مليار سنتيم حسبما توضحه أرقام نسب المشاهدة.

وكشف رئيس تحرير قناة “النهار” ، أنه هناك قنوات تحاول كسر سوق الإشهار عبر طرق غير شريفة بإنقاص أسعار بث الإشهارات على الشاشة، وهذا ما يخلق منافسة غير نزيهة.

وبعيدا عن رمضان كشف الزميل ياسر لعرابي، أنّ “النهار” تعد مشاهديها ببرامج جديدة بداية من سبتمبر وهو الأساس الذي تعتمده القناة، كما كشف المتحدث أنّ القناة ستدشن استوديو ضخم في مطلع سنة 2019.

التعليقات (0)

the_field('ads-300-250', 'options');

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة