‮”‬ليس ذنبي‮ ‬أن سرار خطف أحسن العناصر حتى استدعي‮ ‬11‮ ‬لاعبا من وفاق سطيف‮” ‬

‮”‬ليس ذنبي‮ ‬أن سرار خطف أحسن العناصر حتى استدعي‮ ‬11‮ ‬لاعبا من وفاق سطيف‮” ‬

برر الناخب الوطني عبد الحق بن شيخة توجيه الدعوة لـ11 لاعبا من فريق وفاق سطيف من أصل 23 محاربا، بقوله أنهم من أحسن اللاعبين على مستوى البطولة الوطنية في الفترة الأخيرة، ولحسن حظ الرجل الأول على رأس النسر الأسود أن جل هؤلاء اللاعبين ينشطون حاليا في نادي الوفاق الذي يعتبر من أحسن الأندية الجزائرية في الوقت الحالي، وأضاف الناخب الوطني على هامش الندوة الصحفية التي نشطها أمس بقاعة المحاضرات التابعة للمركب الأولمبي، أن هؤلاء اللاعبين الذين تم استدعاؤهم ضمن القائمة المعنية لدخول في التربص الأخير في إطار استعداد المنتخب المحلي قبل التنقل إلى السودان للمشاركة في البطولة الإفريقية يعتبرون من أحسن العناصر على المستوى الوطني، وهي المعطيات التي تمنح المنتخب قوة أكثر في رفع التحدي في الرهان الافريقي المقبل، وأوضح بن شيخة أن المعطيات هذه المرة تختلف كثيرا عن سابقتها باعتبار أن الفريق مقبل على امتحان حقيقي حينما يواجه منتخبات من حجم الغابون، مما يعني أن الفرصة مناسبة للاحتكاك أكثر مع المستوى العالي من أجل كسب خبرة وتجربة أكثر في المواعيد المقبلة.

 

الإتحادية وفرت كل الظروف من أجل التحضير الجيد والكرة حاليا في مرمى اللاعبين

وعن تحضيرات المنتخب الوطني للمحليين، فقد أثنى بن شيخة كثيرا على الدور الكبير الذي قامت به الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وعلى رأسها الرجل القوي في قصر دالي ابراهيم محمد روراوة، حيث قال أنها سخرت كل الإمكانيات خاصة المادية منها حتى يتسنى للمنتخب التحضير في أحسن الظروف ومن جميع الجوانب، وأوضح الناخب الوطني أنه على غرار التحضيرات الفارطة فإن المنتخب قطع شوطا كبيرا في التحضير بكل جدية مشيرا في نفس الوقت إلى أن الكرة حاليا في مرمى اللاعبين المطالبين بالتأكيد فوق المستطيل الأخضر سيما وأن الأمر يتعلق بالألوان الوطنية.

 

فندق الجيش وثكنة الحماية المدنية بدار البيضاء أنقذانا ولولاهما لكانت الكارثة

كما لم يفوت الناخب الوطني الفرصة لتوجيه خالص تشكراته للقائمين على فندق الجيش الكائن ببني مسوس، إلى جانب ثكنة الحماية المدنية بدار البيضاء واللذان لم يبخلا في تقديم المساعدة للمنتخب خلال التحضيرات التي أجراها المنتخب طيلة الموسم، وقال بن شيخة أنه لولا فندق بني مسوس وثكنة الحماية المدينة لحلت الكارثة، ولحسن الحظ أنالخضرأنهم وجدوا التسهيلات منهما قبل التنقل إلى السودان من أجل المشاركة فيالشانالتي يسعى من خلالها إلى تمثيل الجزائر أحسن تمثيل من خلال رفع الراية الوطينة مجددا في سماء السودان التي تحتفظ بذكرى غالية على كل الجزائريين ونقصد بها التأهل  التاريخي إلى مونديال جنوب إفريقيا بعد 24 سنة من الغياب.

 

أجهل لحد الآن الأسباب الحقيقة لتراجع لوكسمبورغ.. وننتظر رد تونس

وفي رده عن سؤال حول القرار الذي اتخده القائمون على شؤون منتخب لوكسبمورغ حينما أقدموا على إلغاء التبرص الذي كان مقررا شهر مارس والذي كان ستتخلله مباراة ودية أمام المنتخب الوطني للمحليين، فقد رد بن شيخة قائلا: “بكل صراحة أجهل لحد الآن الأسباب الحقيقة التي جعلت المسؤولين على منتخب لوكسمبورغ يلغون هذا التربص رغم أنهم تحججوا بالجانب الأمني، على كلٍّ فقد وجهنا مؤخرا دعوة للمنتخب التونسي قصد تعويض لقاء لوكسمبورغ ونحن في انتظار رد الاتحادية التونسية“.

 

“31 جانفي سنسافر إلى السودان وفي حال بلوغنا النهائي فلن نتنازل عن التاج

وبخصوص تنقل المنتخب الوطني إلى السودان، فقد أكد بن شيخة أن الوفد سيشد الرحال يوم 31 جانفي، أي قبل من انطلاق البطولة الإفريقية بأربعة أيام قصد مواصلة التحضيرات والعمل على وضع آخر الرتوشات قبل خوض أول مباراة رسمية أمام المنتخب الأوغندي، وعن الأهداف التي سطرها الطاقم الفني فقد لمح بن شيخة إلى الذهاب إلى أبعد الحدود رغم صعوبة المهمة التي تنتظر زملاء بلكالام، مؤكدا أنه في حال بلوغ المنتخب الوطني للمحليين لدور النهائي فإنه لن يتنازل عن التاج الإفريقي.

 

عاينا كل منافسينا خلال دورة حوض النيل وندرك جيدا حجم المهمة التي تنتظرنا

وعن منافسي المنتخب الوطني للمحليين في دورة السودان، فقد رد بن شيخة أنه وبناء على التقرير الذي أعده الثنائي شعيب وكاوة اللذين تنقلا لحضور  دورة النيل خصيصا لمعاينة خصوم المنتخب، فإن حظوظ الفريق تبقى قائمة في بلوغ الدور الثاني رغم أن حقيقة الميدان تبقى في كل مرة هي الفاصل الوحيد بين المنتخبات.


التعليقات (1)

  • bahiess

    ان شاء الله ترجع الكرة الجزائرية الى سالف عهدها وتبسط منقها على الصعيد القاري بالتوفيق لفريقنا الوطني ( معاك يالخضرة رابحة او خاسرة)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة