30 ألف «فرملي» يعملون في المستشفيات من دون «ديبلوم»!

30 ألف «فرملي» يعملون في المستشفيات من دون «ديبلوم»!

يتم تكوينهم من دون برامج معتمدة في معاهد عليا لا تتوفر على قوانين أساسية

 قانون الصحة يمنع مهنيي الصحة من العمل من دون شهادات

يتواجد قرابة 30 ألف عون شبه طبي متخرجين من المدراس العليا للشبه طبي من دون شهادات منذ 2014، لعدم وجود برامج معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي أو مديرية الوظيف العمومي.

وحسبما كشفته مصادر رسمية من وزارة الصحة، فإن المتخرجين من كل معاهد التكوين شبه الطبي، يتواجدون من دون شهادات نجاح.

حيث يتم منحهم شهادات مؤقتة، على أن يتم تسليمهم شهاداتهم النهائية بعد 7 سنوات من العمل على مستوى المستشفيات.

وهو الذي يعد من شروط الالتحاق بمدارس شبه الطبي، لضمان وجود أعوان شبه طبيين على مستوى المراكز الاستشفائية.

وفي السياق ذاته، أكدت ذات المصادر، أن قانون الصحة الجديد، في مادته 166 تمنع ممارسة مهن الصحة على كل شخص لا يملك شهادة في مجال تخصصه.

مشيرة إلى أن العمل بشهادات مؤقتة أصبح إشكالا يؤرق آلاف المتخرجين في المدارس العليا لعدم تمكنهم من الحصول على شهادات النجاح.

لأن برنامج التكوين الخاص بهم غير معترف به، كما أن المعاهد تعمل من دون قوانين أساسية.

وستشرع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، في تطبيق برنامج منح التكوين في الخارج لفائدة الأطباء والأعوان شبه الطبيين.

حيث تقدر الاعتمادات المالية المخصصة للتكوين المتواصل قرابة 19 مليارا و470 مليون سنتيم.

ومن المنتظر أن يتخرج شهر جوان القادم، أزيد من 5 آلاف عون شبه طبي من مختلف التخصصات.

وتشمل المساعدين في التمريض وممرضي الصحة العمومية والمخبريين في الصحة العمومية وتقنيي المصورة الطبية والمتخصصين في التأهيل الحركي والتدليك والعلاج بالعمل وتركيب الأعضاء.

حيث سيتم توجيههم نحو مختلف ولايات الوطن، لسد العجز الذي تعاني منه المراكز الاستشفائية. ووضعت وزارة الصحة برنامج تكوين واسع ومتطور يمتد إلى غاية 2020.

من أجل تدارك العجز الذي يعاني منه القطاع لمدة سنوات، وتزويد مختلف المؤسسات التي هي في حاجة ماسة إلى السلك شبه الطبي.

الذي يعد الحلقة الأساسية في تحسين العلاج والتكفل بالمرضى.


التعليقات (1)

  • غيور على الجزائر

    الرجاء بناء عيادة طبية خاصة لكل 1ألف طبيب

أخبار الجزائر

حديث الشبكة